أسعار الذهب تتراجع.. وعيار 18 يفقد 1.19% خلال أسبوع

المصدر : جريدة المال

 اوضحت 
جريدة  المال في تقرير لها ان أسعار
الذهب  شهد توب هبوطا للأسبوع الثالث على
التوالي، حيث أغلقت أسعار الذهب الأسبوع السابق عند مستوى
1842 $ بانخفاض
أسبوعي يقدر بنسبة
1.19%، مع قلق الأسواق بشأن مدى جدية بنك الاحتياطي
الفيدرالي في خفض التضخم إلى
2%.

وأحدثت البيانات الاقتصادية
الأقوى المتوقعة وأرقام التضخم المستمرة هذا الأسبوع صدمة في الأسواق، وتمثل
البيانات الاقتصادية القوية عائقا للذهب هو أنه قد يكون الإجراء القادم لمجلس
الاحتياطي الفيدرالي رفع الفائدة بمقدار
50 نقطة أساس، ومن المحتمل ألا يتمكن البنك
الفيدرالي من التوقف عند هذا الحد، ويتبع ذلك معدلات أعلى
.

ويساهم  زيادة الفائدة في صعود قيمة الدولار الذي يمثل
تضادا للذهب، حيث يتم التساؤل عما إذا كان الدولار الأمريكي ينخفض بسرعة
.

وهناك اثنان من العوامل يجب
الانتباه إليهما لأولئك الذين يستثمرون في الذهب لفترة طويلة
.

الأول هو التحول في التوقعات
لمزيد من التشديد من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي، حيث ليس هناك شك في أن
الاحتياطي الفيدرالي سيستمر في التشديد بسرعة، حيث من المتوقع أن يقوم بنك
الاحتياطي الفيدرالي بزيادة سعر الفائدة في مارس ومايو، وعلى الأرجح في يونيو
.

ثانياً ، مخاطر الركود، والتي
ستزداد مع استمرار الاحتياطي الفيدرالي في زيادة أسعار الفائدة، هي ثاني شيء يجب
مراقبته، حيث يبدو أننا نتجه نحو ركود، هذا الاقتصاد سيتطلب ركودا من أجل تقليل
التضخم، ستبدأ الأسواق أيضا في قبول ذلك، بالإضافة إلى ذلك، فإن الحديث عن الركود
مفيد للذهب
.

وكانت شعبة الذهب باتحاد الغرف
التجارية قد توقعت أن مستوى
1800 $ للأوقية و سيستمر في دعم أسعار الذهب، وفي الأسبوع
القادم تترقب الأسواق محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة من فبراير،
بيانات مؤشر مديري المشتريات
.

وقالت الشعبة أن السوق واثقة
من أن سعر المعدن الثمين سيصل إلى
2000 $ للأوقية بنهاية العام أو بداية عام 2024.

وتزداد عائدات السندات تحسبا
لحاجة الاحتياطي الفيدرالي إلى الحفاظ على سياسته النقدية المتشددة ، والتي تخلق
رياحا معاكسة في سوق الذهب
.

وهبطت أسعار الذهب في السوق
المحلي حيث كانت قد افتتحت تداولات الأسبوع السابق عند مستوى
1720 جنيها الذهب
عيار
21 بينما أغلق في نهاية الأسبوع عند مستوى 1690 جنيها، في الوقت ذاته شهد سعر صرف الدولار
مقابل الجنيه ارتفاع على مدار الأسبوع السابق ليصل لمستوى
30.62 جنيه للدولار.

وفقد عيار 18 الأكثر مبيعا في
القاهرة نحو
1.19% من قيمته حيث انخفض من 1470
إلى 1450
جنيها للجرام.

العملة المصرية أصبحت أكثر
مرونة استجابة لطلب صندوق النقد الدولي منذ فترة طويلة والذي ساعد في تأمين صفقة
بقيمة
3 مليارات $.جدير بالذكر أن تلك الأسعار وقت كتابه التقرير.

 

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر