أكبر مشترٍ للذهب خلال العام الماضي يضيف 58 طنًا جديدة.

المصدر : investing

كشفت بيانات الجمارك
السويسرية، الثلاثاء، أن سويسرا أرسلت ما يقرب
58.3 طنًا من المعادن النفيسة بقيمة 3.3 مليار فرنك
سويسري
( 3.6 مليار$) إلى تركيا في يناير، وهو أكبر رقم شهري في البيانات يعود إلى يناير 2012.

ويرجع هذا الصعود الذي يمثل 42% من إجمالي
صادرات المعدن الأصفر السويسرية
بعد تسارع شراء السبائك، من جانب الأتراك، مع تسارع
مؤشر أسعار المستهلكين إلى
85% العام السابق.

تربع الذهب على عرش الأصول
الاستثمارية الآمنة خلال السنوات الاخيرة السابقة ،وذلك لكونه الأداة الأكثر
أمانًا لحفظ وتعظيم للأموال، سواء كان ذلك بالادخار أو الاستثمار أو المضاربة
.

وفي هذا الويبينار المجاني
المقدم من investig السعودية
سنتعرف على تفاصيل مهمة حول تداول المعدن الثمين
،وذلك من خلال تحليل فني وأساسي شامل يقدمه خبير التداول أ
. غيث أبو الهلال.

يُنظر إلى الذهب تقليديًا على
أنه وسيلة آمنة لتخزين الثروة، وقد ارتفع الطلب التركي على المعادن حيث أدى التضخم
المرتفع إلى تآكل قيمة عملة الليرة المحلية
.

سويسرا هي أكبر مركز لتكرير
وعبور السبائك في العالم
. وشحنت 188 طنا من الذهب بقيمة 10.1 مليار فرنك
سويسري العام السابق إلى تركيا صعودا من
11 طنا فقط في 2021.

لكن شحنات يناير تظهر تسارعًا. أظهرت بيانات
سويسرية أن صادرات المعادن السويسرية إلى تركيا لم تتجاوز
34 طناً في شهر
واحد من قبل
.

أدت كمية المعدن النفيس
المتدفقة إلى تركيا إلى تفاقم عجز الحساب الجاري لتركيا، والذي ارتفع إلى
48.8 مليار$ العام السابق .

بعد الزلازل التي ضربت تركيا
هذا الشهر، وتسببت في مقتل الآلاف وأضرار اقتصادية هائلة، تحركت الحكومة لتقليل
كمية المعادن الثمينة التي تدخل البلاد من خلال مطالبة البنوك بتوسيع نطاق معاملات
الذهب، وجعلها أكثر تكلفة، بجانب تعليق بعض الواردات
.

نقلا عن موقع investing

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر