أكبر منتجي الذهب على مدى مضت 200 سنة

المصدر : جريدة العلم

شهدت صناعة استخراج الذهب العالمية نمواً ملحوظاً خلال القرنين الماضيين، وذلك بفضل تقدم التقنيات المعدنية الحديثة. منذ القرن التاسع عشر وحتى الوقت الحالي، تم استخراج حوالي 86% من إجمالي الذهب المتواجد في باطن الأرض، على الرغم من وجود عمليات التعدين منذ آلاف السنين.
لفهم تاريخ إنتاج الذهب العالمي منذ عام 1820 حتى عام 2022، قام موقع Visualcapitalist بإعداد تصور يوضح تطور عمليات التعدين على مستوى العالم.
في عام 1848، تمت أكبر عملية استخراج للذهب في التاريخ الحديث في كاليفورنيا، عندما اكتشف جيمس مارشال الذهب في وادي ساكرامنتو. انتشرت الأخبار بسرعة، وتوجه المهاجرون إلى كاليفورنيا بحثًا عن الذهب، ومع بداية عام 1855، تم استخراج ذهب بقيمة تقدر بـ 2 مليار دولار من المناجم.
وحتى تسعينيات القرن التاسع عشر، هيمنت الولايات المتحدة وأستراليا وروسيا بشكل متبادل على إنتاج الذهب. ثم تولت جنوب أفريقيا الريادة بفضل الاكتشاف الكبير في حوض ويتواترسراند، وهو أحد أعظم حقول الذهب في العالم في الوقت الحالي.
في عام 1970، بلغ إنتاج الذهب في جنوب أفريقيا نحو 1002 طن، مما جعلها أكبر دولة منتجة للذهب في العالم في ذلك الوقت.
ومع مرور الزمن، انتشرت عمليات استخراج الذهب على نطاق أوسع وارتفعت أسعاره. أصبحت الصين أكبر منتج للذهب في العالم منذ عام 2007، وحاليًا يتم استخراج الذهب في أكثر من 40 دولة حول العالم.
فيما يخص أكبر منتجي الذهب خلال عام 2022، كانت الصين وروسيا وأستراليا في المقدمة بنسبة حوالي 31% من إجمالي الإنتاج العالمي للذهب، حيث بلغ الإنتاج المنفصل لكل منهم حوالي 300 طن. تليهم أمريكا الشمالية بما في ذلك كندا والولايات المتحدة والمكسيك، حيث بلغت نسبتهم في إجمالي الإنتاج العالمي حوالي 16%.
ولا يمكن تجاهل دور ولاية نيفادا في الولايات المتحدة، حيث تمثل 72% من إجمالي إنتاج الذهب الأمريكي، وتمتلك أكبر مجمع لتعدين الذهب في العالم.
على الجانب الآخر، انخفض إنتاج جنوب أفريقيا من الذهب بنسبة 74% منذ عام 2000، وذلك بسبب العديد من العوامل بما في ذلك إغلاق المناجم واستحقاق الأصول، والصراعات الصناعية.
بالنسبة للدول التي تأتي في ذيل قائمة منتجي الذهب مثل أوزبكستان وإندونيسيا، فإنهما تستضيفان ثاني وثالث أكبر عمليات تعدين الذهب في العالم.
من المتوقع أن يرتفع إنتاج الذهب في عام 2023 إلى أكثر من 3300 طن، وهو أعلى مستوى من الإنتاج تم تسجيله منذ عام 2018، وذلك بفضل التوسع في مشروعات الاستخراج في أمريكا الشمالية.
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر