أهم تصريحات “جيروم بأول”بعد صدور قرار لجنة السوق المفتوح التابعة للاحتياطي الفيدرالي.

المصدر : Investing

الفيدرالي ملتزم بخفض التضخم حتى المستوى المستهدف عند 2%
جميع الأعضاء للجنة السوق المفتوح يرون أن رفع الفائدة هذا العام مرات أخرى هو الأمر المناسب
القطاع العقاري يعاني ضعفًا مستمرًا
سوق العمل ما زال قويًا
العرض والطلب في سوق العمل يقترب من التوازن
التضخم ما زال أعلى بكثير من الهدف عند
2%
التضخم سينهي العام عند 3.4%
إعادة التضخم للهدف عند 2% ما زال أمامه طريق طويل
نراقب تداعيات السياسة النقدية في سوق العقارات والاستثمارات
التداعيات الكاملة للسياسة النقدية ما زالت غير مؤكدة
خلال هذا الاجتماع قرر الفيدرالي التوقف مؤقتًا بعد التحرك السريع والقوي لرفع الفائدة
ربما يرفع الفيدرالي الفائدة في وقت لاحق من العام الجاري
لجنة السوق المفتوح ستضع في الاعتبار التداعيات التراكمية لرفع الفائدة
سنتخذ قرار الفائدة اجتماعًا باجتماع (لا توقعات بعيدة المدى)
تخفيض التضخم يلزم أن يكون نموًا أقل من الاتجاه العام، وكذلك أن يكون سوق العمل ضعيفًا
الفيدرالي لم يتخذ قرارًا بشأن معدل الفائدة في شهر يوليو المقبل
أتوقع أن يكون اجتماع يوليو هامًا
مستوى الفائدة عند 5.6% يتسق مع التوقعات قبل الأزمة المصرفية
يجب أن نرى استمرارًا في تعافي الإمداد لاستمرار تراجع التضخم
تراجع التضخم في الخدمات غير الإسكانية يستلزم أن يتراجع سوق العمل
تراجع تضخم الأجور يتطلب أن يضعف سوق العمل
لا نعرف بعد التداعيات الكاملة للاضطراب في القطاع المصرفي
لا يجب أن يسمى تثبيت الفائدة “تفويتًا”
Investing نقلا عن 
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر