اتجاه الذهب لثاني مكسب أسبوعي.

المصدر : موقع العربية

نقلا عن موقع العربية صعدت
أسعار الذهب اليوم الجمعة وتتجه لتسجيل مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي، إذ
تراجع الدولار وأدت بيانات اقتصادية إلى رهانات على اقتراب مجلس الاحتياطي
الاتحادي
(البنك المركزي الأميركي) من نهاية دورة زيادة أسعار الفائدة.

وبحلول الساعة 03:55 بتوقيت
غرينتش، ارتفع الذهب في المعاملات الفورية
0.2%، إلى 2044.09 $ للأوقية، وحوم بالقرب من أعلى مستوى في عام
والذي بلغه أمس الخميس
.

وارتفعت العقود الأميركية
الآجلة للذهب
0.2%، إلى 2059.40 $، وفقا لـ رويترز“.

 

وانخفض مؤشر الدولار لأدنى
مستوى في عام، مما يجعل الذهب أرخص بالنسبة للمشترين من حائزي العملات الأخرى
.

وقال مات سيمبسون كبير محللي
السوق في
سيتي إندكس“: “شكلت الرغبة في بيع الدولار الأميركي في أعقاب
بيانات عن تضخم أضعف، والعوائد المنخفضة والدعوات إلى تخفيض سعر الفائدة النهائي
محركا كبيرا للذهب
“.

 

وأظهرت بيانات هذا الأسبوع
تراجع مؤشر أسعار المنتجين في الولايات المتحدة في مارس
/آذار بأكبر قدر منذ أبريل/نيسان 2020، في حين صعود
مؤشر أسعار المستهلكين بوتيرة أقل من المتوقع
.

علاوة على ذلك، زاد عدد
الأميركيين الذين تقدموا بطلبات جديدة للحصول على إعانات بطالة الأسبوع السابق
بأكثر من المتوقع
.

هذه القراءات، إلى جانب
المخاوف من ركود متوسط، ساعدت على زيادة سعر الذهب
1.8 %، من أول الأسبوع.

وصرح سيمبسون ستتجه كل
الأنظار إلى مبيعات التجزئة الأميركية ومعنويات المستهلكين وتوقعات التضخم اليوم
، مشيرا أن
الذهب قد يتجه نحو أعلى مستوى على الإطلاق إذا جاءت البيانات ضعيفة بما فيه
الكفاية
.

ويعتبر الذهب تحوط ضد التضخم
والضبابية الاقتصادية، لكن أسعار الفائدة المرتفعة تقلل جاذبية المعدن النفيس الذي
لا يدر عائدا
.

بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى،
صعدت الفضة في المعاملات الفورية
1%، إلى 26.04 $ للأونصة ،مسجلة ذروة عام. وزاد البلاتين 0.8%، إلى 1055.14 $.

ويتجه كلا المعدنين لتسجيل
خامس مكاسب أسبوعية على التوالي
.

وصعد البلاديوم 0.6 %،
إلى
1508.57 $.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر