ارتفاعات قياسية في أسعار الذهب في مصر فما السبب؟

المصدر : العربية نت

نقلاً عن العربية نت أوضحت أن أسعار الذهب في مصر قد سجلت ارتفاعاً ملحوظاً لتصل إلى مستويات قياسية جديدة، بالرغم من هبوط أسعار الذهب عالمياً حيث سيطرت التوتر على التعاملات اليومية. وترتبط أسعار الذهب في مصر بسوق صرف العملات، ولكن مع حالة الاستقرار والهدوء التي تسيطر على سوق الصرف إلا أن أسعار الذهب تواصل الارتفاع إلى مستويات قياسية. وقد وصل جرام الذهب عيار 21 للمرة الأولى له مستوى 1300ج وهو يعتبر الأكثر تداولا في الأسواق المصرية، بينما سجل عيار 18 نحو 1114ج. أما عن الذهب عيار 24 فقد وصل إلى مستوى 1486ج، وارتفع سعر جنيه الذهب بنسبة 1400ج ليسجل حوالي 10624ج وهذه الأسعار وقت كتابة التقرير. وقد وصل سعر صرف لدولار حوالي 24.54ج كأعلى سعر للشراء، ونحو 24.52ج كأقل مستوى للشراء، بينما تراوح أسعار البيع بين 24.50ج إلى 24.42ج. واستقر سعر صرف الدولار لدى البنك المركزي عند مستوى 24.54ج للشراء ونحو 24.46ج لسعر البيع. وقد كشفت شعبة الذهب في مصر في بيان لها أن أسعار الذهب العالمية لم تشهد أي ارتفاع حيث استقر سعر الأوقية عند مستوى 1749$ خلال التعاملات الأخيرة، ويدخل سعر الدولار في السوق الموازية مع هذه الأسعار حيث تعتبر أيضاً أسعار الدولار مرتفعة مقارنةً بالخارج. ونتيجة لذلك ارتفعت أسعار الذهب المحلية نتيجة الارتفاع في الأسواق الموازية. وذكرت شعبة الذهب أن هذا الوقت غير مناسب للشراء بالنسبة للمستثمرين في الذهب، ولكنه وقت تحقيق الأرباح للمستثمرين حيث أنه مناسب للبيع لتحقيق عوائد كبيرة. وعلى المستوى العالمي انخفضت أسعار الذهب خلال جلسة الاثنين للمرة الرابعة على التوالي بسبب ارتفاع أسعار الدولار، في الفترة التي أعلن فيها مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي تن موقف السياسية النقدية وتوقعاته بشأن الذهب الذي لا يحقق أي عائد. وقد انخفضت التعاملات الفورية للذهب وقت كتابة التقرير نحو 0.6% لتصل إلى 1739.31$ لسعر الأوقية بعد أن تراجعت إلى أدنى مستوى لها خلال 10 من شهر نوفمبر إلى 1738.35$. وخلال الأسبوع الماضي المنتهي يوم 14 من شهر أكتوبر سجل الذهب تراجع أسبوعي بنسبة 1.2%. وقد ارتفعت أسعار صرف الدولار بنسبة 0.8% مما أدى إلى زيادة تكلفة الذهب المسعر بالدولار للمشترين بالخارج.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر