ارتفاع اسعار الذهب في السوق المصرى أدى إلى زياده الإقبال على شرائه.

المصدر : جريدة الشروق

نقلا عن جريدة الشروق رد
الدكتور ناجي فرج، مستشار وزير التموين لصناعة الذهب، زيادة أسعار الذهب في السوق
المحلي ،إلى ارتفاع سعر الأونصه إلى 2050 $ في الأيام السابقة ،منوها أن السعر الحالي
يبلغ 2011 $ قياسا بـ 1960 في الأيام العشرة السابقة .

 

وأشار في تصريحات تلفزيونية
لفضائية «الحدث اليوم» مساء الثلاثاء، أن عوامل العرض والطلب إلى جانب الإقبال المتزايد من المواطنين
على شراء السبائك والجنيهات وكذلك المشغولات، تلعب دورًا في تحديد السعر المحلي.

 

وأكمل أن الإقبال المتزايد
والتكالب على الشراء في فترة زمنية قصيرة؛ كان السبب الرئيسي في حدوث قفزات قوية
للغاية في سعر الذهب، متوقعا انخفاض الأسعار في الأيام القادمة ،مشيرًا : «ننصح المواطنين
بالتريث والهدوء ولا داعي للشراء إلا للضرورة في ظل الأسعار المرتفعة الحالية».

 

وأكد إلى إقبال مصانع الذهب
على تصنيع أطقم ذهبية خفيفة الأوزان، معقبا: «النهاردة في طقم كامل مكون من خاتم و حلق
وغويشة وأسورة وزنه 5 جرامات بعد أن كان الوزن زمان 50 جرامًا»، وذلك بهدف
مراعاة الظروف الاقتصادية الراهنة.

 

وأشار أن الذهب وعاء ادخاري
واستثماري هام، فضلا عن كونه مخزن قيمة أمن لحفظ المال بجانب الاستثمار في البنوك
والعقارات، مدللا بأحد الأمثلة الشعبية قائلا: «الذهب زينة وخزينة».

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر