ارتفاع الذهب إلى أعلى مستوى في 9 أسابيع بفضل تراجع الدولار

المصدر : العربية

 أسعار الذهب ارتفعت اليوم الخميس إلى أعلى مستوى في تسعة أسابيع بفضل ضعف الدولار وتوقعات بتجميد مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لدورة رفع أسعار الفائدة قريبًا.
في توقيت غرينتش الساعة 03:25، ارتفع سعر الذهب في المعاملات الفورية بنسبة 0.5% إلى 1987.18 دولار للأوقية (الأونصة)، وهو أعلى مستوى تسجله منذ منتصف مايو/ أيار. كما زادت العقود الآجلة للذهب الأمريكية بنسبة 0.4% إلى 1988.80 دولار.
بادن مور، رئيس استراتيجية الكربون والسلع الأولية في بنك أستراليا الوطني، صرح بأنه من المحتمل أن يتم تجميد رفع أسعار الفائدة من قبل مجلس الاحتياطي الاتحادي في الاجتماع القادم للجنة السوق المفتوحة الاتحادية في 26 يوليو، وذلك وفقًا لـ “رويترز”.
تأتي هذه التطورات بالتزامن مع ضعف الدولار الأمريكي، الذي عادة ما يؤدي إلى زيادة الطلب على الذهب كملاذ آمن للمستثمرين. وتعكس التوقعات بتجميد رفع أسعار الفائدة قريبًا احتمال تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي، مما يعزز أيضًا جاذبية الذهب كملاذ آمن.
يُعتبر الذهب من المعادن النفيسة الثمينة وله دور هام كمخزن للقيمة ووسيلة للحماية ضد التضخم والتقلبات الاقتصادية. قد يستفيد المستثمرون من الزيادة في أسعار الذهب في حالة الاضطرابات الاقتصادية أو السياسية التي تؤدي إلى تراجع العملات الوطنية أو تقلبات في الأسواق المالية.
 ترتبط أسعار الذهب بشكل وثيق بمستويات الفائدة، حيث تؤثر الفائدة المنخفضة إيجاباً على قيمة المعدن الأصفر. فعندما تكون أسعار الفائدة منخفضة، يصبح حمل الذهب بديلاً جذابًا نظراً لعدم تحقيقه عائداً فعلياً. بالإضافة إلى ذلك، تؤدي تلك الفائدة المنخفضة إلى ضعف قيمة الدولار، مما يجعل الذهب أكثر توافراً وأرخص لحملة العملات الأخرى.
من المتوقع أن يرفع البنك المركزي الأميركي أسعار الفائدة بقدر 25 نقطة أساس في الاجتماع المقبل، وبذلك يبقيها في نطاق 5.25-5.5% خلال عام 2023، وفقًا لأداة “فيد ووتش” التابعة لـ “سي.إم.إي”.
فيما يتعلق ببقية المعادن النفيسة، شهدت الفضة زيادة نسبتها 0.3% في المعاملات الفورية لتصل إلى 25.23 دولار للأوقية، في حين ارتفع البلاتين بنسبة 0.1% إلى 973.81 دولار، وتراجع البلاديوم بنسبة 0.2% إلى 1305.54 دولار.”
نقلا عن موقع العربية
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر