“ارتفاع غير مسبوق في سوق الذهب العالمي ونجيب ساويرس ينفي تقارير تراجع سعره بشدة”

المصدر : فيتو

فإن انخفاض سعر الذهب عالميا قد يكون مرتبطاً بعوامل مختلفة مثل ارتفاع قيمة الدولار، التضخم الاقتصادي، التوترات السياسية العالمية، تطورات الأسواق المالية والاقتصادية العالمية، وغيرها من الأحداث الاقتصادية والسياسية.
إذا كنت مهتمًا بمعرفة الأسعار الحالية للذهب، يُفضل أن تتحقق من مصادر أخبار موثوقة وحديثة عن آخر التطورات في أسواق المعادن الثمينة والاقتصاد العالمي.
 شهدت أسواق الذهب العالمية ارتفاعًا في أسعار الذهب اليوم الأربعاء، ويعزى ذلك إلى عدة عوامل، منها صدور تقرير مبيعات التجزئة الأمريكية وتراجع معدلات التضخم في بريطانيا إلى أدنى مستوى في 14 شهرًا حيث سجلت 7.9% في يونيو.
ومن الملاحظ أن الذهب اتخذ اتجاهًا صعوديًا على مدار ثلاثة أسابيع، وهناك توقعات بأنه قد يتجاوز الهدف الصعودي الثاني ويصل إلى 2000 دولار.
على الرغم من انخفاض أسعار الذهب في بداية التعاملات الصباحية ليوم الأربعاء، إلا أنه استعاد صعوده مرة أخرى واستمر في الاتجاه الصعودي الذي بدأه منذ ثلاثة أسابيع.
يجدر بالذكر أن أسواق الذهب عرضة لتأثير العديد من العوامل الاقتصادية والسياسية، وعلى الرغم من أن صدور تقارير مثل مبيعات التجزئة الأمريكية ومعدلات التضخم يمكن أن يؤثر على أداء الذهب، إلا أنها ليست العوامل الوحيدة التي تؤثر على أسعاره. ينبغي متابعة الأخبار الاقتصادية والسياسية بعناية لفهم التغيرات في أسواق الذهب.
نقلا عن موقع فيتو
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر