ارتفاع قياسي لأسعار الذهب في مصر متأثرة بصعود دولار السوق السوداء

المصدر : investing

ارتفعت أسعار الذهب بشكل ملحوظ في مصر خلال الأسابيع الأخيرة، ويرجع ذلك جزئياً إلى ارتفاع قيمة الدولار في السوق الموازية، إضافة إلى الزيادة في الأسعار على مستوى العالم. كان سعر عيار الذهب 21، الأكثر انتشاراً في مصر، يتراوح بين 2100 و2200 جنيه للأوقية في بداية أكتوبر الماضي، وارتفع بشكل كبير إلى مستوى يقترب من 2800 جنيه للأوقية بدون المصنعية. يُظهر ذلك أن مكاسب الذهب في مصر بلغت حوالي 700 جنيه في المتوسط وفقًا لهذا العيار.

أشار نادي نجيب، السكرتير السابق لشعبة الذهب والمجوهرات في غرفة القاهرة التجارية، إلى أن ارتفاع أسعار الذهب يرتبط بتحركات سعر الصرف في السوق الموازية، حيث ارتفع سعر الدولار فيها إلى مستوى 50 جنيهًا للدولار الواحد.

من جهته، أوضح إيهاب واصف، رئيس شعبة الذهب والمعادن الثمينة باتحاد الصناعات، أن هناك ثلاثة عوامل تؤثر في سعر الذهب في مصر، وهي آليات العرض والطلب، سعر الذهب في البورصة العالمية، وسعر الدولار. أكد أن العامل المسيطر حاليًا هو العرض والطلب.

وفيما يخص توقعات المستقبل، يتوقع واصف استقرار سعر الذهب قريبًا، خاصة بعد تمديد إعفاء الذهب المستورد لمدة 6 أشهر إضافية. هذا القرار من المجلس يعد إيجابيًا ومتوقع أن يسهم في تحقيق توازن بين العرض والطلب.

مع أزمة العملة الصعبة في مصر وتخفيض قيمة الجنيه عدة مرات، ارتفعت مستويات التضخم وأسعار الذهب بشكل كبير. ورغم الاتفاق مع صندوق النقد الدولي على قرض بقيمة 3 مليارات دولار، إلا أن المراجعات مع الصندوق لاستلام باقي الأقساط كانت متأخرة بسبب تأخر مصر في تنفيذ بعض الإجراءات المطلوبة، منها مرونة سعر الصرف.

وفي نهاية المطاف، تشير المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي، كريستالينا غورغييفا، إلى دراسة إمكانية زيادة في برنامج القروض الحالي لمصر لمساعدتها في التصدي للتحديات الاقتصادية الناتجة عن الأحداث الجارية، مما يظهر التفاؤل المحتمل في المستقبل.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر