اكتشاف رجل كنز ضخم بقيمة ملايين الدولارات داخل مزرعته.. تعرّف على قصته المثيرة!

المصدر : العربية

 تم العثور على كنز ثمين في ولاية كنتاكي، يتألف من أكثر من 800 قطعة نقدية ذهبية تعود إلى فترة الحرب الأهلية الأميركية. قيمة هذا الكنز تُقدر بملايين الدولارات. الرجل الأميركي الذي عثر عليه كان يقوم بأعمال حفر داخل مزرعته لزراعة الذرة عندما اكتشف الكنز الثمين.تم نشر تقرير في جريدة “ذا غارديان” البريطانية، والتي نقلت تفاصيل الاكتشاف. كما نُشِر مقطع فيديو بواسطة تاجر عملات يكشف فيه عن الكنز الذي اكتشفه الرجل الأميركي في 9 يونيو الماضي. يمكن سماع الرجل المجهول الهوية في الفيديو وهو يحدد عملات ذهبية بقيمة 1 دولار و10 دولارات و20 دولاراً من بين الكمية التي عثر عليها. ووصف الاكتشاف بأنه “أكثر الأشياء جنونًا على الإطلاق”.هذا الكنز يُعد اكتشافًا نادرًا وقيمًا، ومن المحتمل أن يجذب اهتمام محترمي التاريخ والمستثمرين والمتحمسين للمقتنيات النقدية والتاريخية. قد تحتاج عملية تقييم وتثمين دقيقة لتحديد قيمته الفعلية، وربما يجري عرضه للبيع في المزادات المختصة بالمقتنيات التاريخية. تبلغ تاريخ هذه العملات الذهبية، المعروفة بـ “كنز كنتاكي العظيم”، من الفترة ما بين عام 1840 وعام 1863. وتشمل هذه الكنز عدة فئات من العملات الذهبية التاريخية، وتتكون من ما يلي:1 دولار أميركي من الذهب.10 دولارات أميركية من الذهب الحر.20 دولارًا ذهبية.بالإضافة إلى ذلك، تحتوي الكنز على عدد قليل من النسور الحرة المزدوجة الذهبية التي صُدرت في عام 1863.موقع (GovMint.com) المتخصص بتجارة العملات وصف هذا الكنز بأنه يحمل “تاريخًا نادرًا للغاية.. نادر على جميع الأصعدة”.الاكتشاف الأكثر إثارة للإعجاب في هذا الكنز هو وجود حوالي 18 عملة ذهبية من طراز (P20) تعود إلى عام 1863. وهي واحدة من أندر العملات في العالم، ويصل سعر هذه العملة عادة إلى مبلغ ضخم يزيد عن 100 ألف دولار.تم اعتماد العملات لاحقًا من قبل شركة (Numismatic Guaranty)، وهي شركة تصديق للعملات تعمل بطرف ثالث. ووفقًا لموقع (GovMint.com)، تتمتع العملات في هذا الكنز بـ “بريق لافت للنظر” وتم تصنيف معظمها على أنها “دقيقة للغاية”. قامت شركة (NGC) بالتصديق على عملات معدنية نادرة، وذكرت أنها ربما تم دفنها نتيجة إعلان ولاية كنتاكي للحياد خلال الحرب الأهلية الأمريكية. خلال تلك الحرب، تبنت ولاية كنتاكي موقفًا محايدًا، مما أدى إلى تشتت العديد من العائلات في الولاية وانقسامها ضد بعضها البعض.وقد تم الاتصال بجيف غاريت، وهو تاجر عملات وخبير في العملات الأميركية، للتعامل مع هذا الكنز. وعبر غاريت عن حماسه للتعامل مع هذا الاكتشاف النادر، حيث تزيد قيمته عن 700 دولار ذهبي، ويمثل كبسولة زمنية افتراضية للعملات التي يعود تاريخها إلى حقبة الحرب الأهلية، بما في ذلك عملات معدنية من دار سك العملة (Dahlonega) في جورجيا، التي كانت تعمل في الفترة من عام 1838 إلى عام 1861 وأنتجت فقط عملات ذهبية.نقلا عن موقع العربية

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر