التقرير اليومي للذهب عالميا من جولد بيليون 19/3/2024

المصدر : جولد بيليون

انخفضت أسعار الذهب خلال تداولات
اليوم الثلاثاء، لكنها ظلت فوق مستويات الدعم الرئيسية حيث ظلت الأسواق مترددة إلى
حد كبير تجاه اتجاه تداول المعدن النفيس قبل اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي يوم
غد والذي قد يقدم مزيدا من الدلائل على توقيت خفض أسعار الفائدة هذا العام.

انخفض سعر أونصة الذهب العالمي
خلال تداولات اليوم بنسبة 0.3% ليسجل أدنى مستوى عند 2147 دولار للأونصة بعد أن
افتتح جلسة اليوم عند المستوى 2160 دولار للأونصة ليتداول وقت كتابة التقرير عند
المستوى 2153 دولار للأونصة.

الذهب عاد إلى الهبوط خلال جلسة اليوم
بعد أن سجل ارتفاع بنسبة 0.2% يوم أمس، بينما يفشل السعر حتى الآن في كسر منطقة
الدعم الرئيسية عند 2150 – 2145 دولار للأونصة، وذلك بسبب ضعف الزخم حالياً مع
انتظار المستثمرين لنتائج اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي.

تشير التوقعات على نطاق واسع بأن
يبقي البنك الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة ثابتة خلال اجتماعه الذي يستمر
يومين وينتهي يوم الأربعاء، بينما تنتظر الأسواق صدور التوقعات الاقتصادية من قبل
أعضاء البنك والتي يتوقع البعض أنها قد تشهد تغير فيما يتعلق بعدد مرات خفض
الفائدة هذا العام.

التوقعات السابقة لأعضاء البنك
الفيدرالي كانت في ديسمبر الماضي، وتوقع الأعضاء 3 مرات خفض في 2024 بإجمالي 75
نقطة أساس، ولكن منذ الأسبوع الماضي بدأت تظهر في الأسواق توقعات أن أعضاء البنك
قد يشيروا إلى خفض واحد أو خفضين في الفائدة فقط خلال عام 2024.

انخفضت أسعار الذهب بنسبة 1٪
الأسبوع الماضي بعد أن أظهرت البيانات أن أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة
ارتفعت بقوة في فبراير وارتفعت أسعار المنتجين أكثر من المتوقع، مما قلل الآمال
بشأن تخفيضات مبكرة لأسعار الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي.

حيث يؤدي بقاء أسعار الفائدة مرتفعة
إلى تقليل جاذبية الاحتفاظ بالذهب الذي لا يدر عائدا. ويتوقع المتداولون حاليًا
احتمالًا بنسبة 58٪ تقريبًا لخفض سعر الفائدة الفيدرالي في يونيو، مقارنة بـ 75٪ منذ
أكثر من أسبوع.

إذا ركز البنك الاحتياطي
الفيدرالي على مؤشر أسعار المستهلكين الأخير وأرقام مؤشر أسعار المنتجين وقوة سوق
العمل المستمرة، فيمكننا أن نرى بعض تلك الآمال في خفض أسعار الفائدة تتضاءل، وفي
هذه الحالة يمكننا أن نرى نوعًا من الانخفاض في الذهب إلى ما دون منطقة الدعم ليستكمل
انخفاضه على المدى القصير.

ولكن لا ننسى حقيقة أن استمرار
الذهب في التداول فوق مستوى الدعم 2150 دولار للأونصة، تعطيه زخم كافي للقدرة على
العودة للارتفاع من جديد اعتمادًا على نبرة رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم
باول في اجتماع البنك هذا الأسبوع.

من ناحية أخرى لعبت قوة الدولار
الأمريكي عامل أساسي وراء انخفاض أسعار الذهب منذ الأسبوع الماضي، فقد ارتفع مؤشر
الدولار اليوم بنسبة 0.5% ليسجل اعلى مستوى منذ أسبوعين وذلك بدعم من الانخفاض
الكبير في مستويات الين الياباني بعد اجتماع المركزي الياباني اليوم.

ساعد هذا على زيادة الضغط السلبي
في أسعار الذهب اليوم ولكن استطاع الذهب الحفاظ على منطقة الدعم دون كسر حتى الآن
مع انتظار الأسواق لنتائج اجتماع الفيدرالي قبل اتخاذ مراكز مالية جديدة على
الذهب.

أظهر تقرير التزامات المتداولين
المفصل الصادر عن لجنة تداول السلع الآجلة إلى ارتفاع مراكز الشراء على عقود ذهب
الآجلة كومكس بمقدار 28888 عقد إلى 1,73,994 عقدًا للأسبوع المنتهي في 12 مارس.
وفي الوقت نفسه انخفضت مراكز البيع بمقدار 2,432 عقدًا إلى 32,911 عقدًا.

يبلغ صافي عقود الذهب حاليًا
141.083 عقد شراء، وهو أعلى مستوى له منذ أوائل مارس 2022. يذكر أنه خلال فترة الاحصائية
ارتفعت أسعار العقود الآجلة للذهب إلى أعلى مستوى على الإطلاق فوق 2200 دولار
للأونصة.

وقد صرحت مؤسسة ساكسو بنك أنه خلال
الأسبوعين الماضيين اشترت صناديق التحوط 285 طن من الذهب. حيث وصلت نسبة الشراء/البيع في عقود الذهب إلى أعلى مستوى
لها في 10 أشهر عند 6.2، بالقرب أعلى مستوى الذي أعقب ارتفاع مارس 2020.

بينما تشير بيانات أخرى إلى أنه
على الرغم من عمليات الشراء الأخيرة في عقود الذهب الآجلة، إلا أن مراكز المضاربة
لا تزال أقل بكثير من المستويات التي شهدناها في عام 2020.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر