التقرير اليومي للذهب عالميا من جولد بيليون20/3/2024

المصدر : جولد بيليون

Normal
0

false
false
false

EN-US
X-NONE
AR-SA

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt;
mso-para-margin-top:0in;
mso-para-margin-right:0in;
mso-para-margin-bottom:8.0pt;
mso-para-margin-left:0in;
line-height:107%;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:11.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-ascii-font-family:Calibri;
mso-ascii-theme-font:minor-latin;
mso-hansi-font-family:Calibri;
mso-hansi-theme-font:minor-latin;
mso-bidi-font-family:Arial;
mso-bidi-theme-font:minor-bidi;
mso-font-kerning:1.0pt;
mso-ligatures:standardcontextual;}

يستمر التذبذب في السيطرة على
تداولات سعر أونصة الذهب العالمي لليوم الرابع على التوالي، وذلك في ظل عدم رغبة
الأسواق في اتخاذ مراكز مالية جديدة على الذهب قبل صدور نتائج اجتماع البنك
الاحتياطي الفيدرالي التي تصدر في وقت لاحق من جلسة اليوم الأربعاء.

انخفض سعر الذهب اليوم بشكل محدود
بنسبة 0.1% ليسجل أدنى مستوى عند 2154 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند
المستوى 2157 دولار للأونصة ليتداول وقت كتابة التقرير عند المستوى 2155 دولار
للأونصة.

تركز الأسواق الآن بشكل مباشر على
اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الذي يصدر اليوم، حيث من المتوقع على نطاق واسع
أن يبقي البنك المركزي أسعار الفائدة دون تغيير. لكن من المتوقع أن تؤدي أي إشارات
بشأن خفض أسعار الفائدة في عام 2024 إلى دفع المرحلة التالية من حركة الذهب.

 سيكون التركيز بشكل خاص على المؤتمر الصحفي لرئيس
البنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول بعد الاجتماع. بالإضافة إلى صدور توقعات
أعضاء البنك الفيدرالي بخصوص مستقبل أسعار الفائدة والمؤشرات الاقتصادية الأخرى.

من المحتمل أن يتبنى البنك الفيدرالي
الأمريكي موقفًا متشدد ويقلص توقعاته بشأن تخفيضات أسعار الفائدة هذا العام، خاصة
بعد بيانات التضخم الأعلى من المتوقع التي صدرت خلال الأسبوع الماضي بخصوص شهر
فبراير لتأتي أعلى من التوقعات.

استمرار ارتفاع الفائدة لفترة
أطول من الوقت يزيد من الضغط السلبي على الذهب الذي لا يقدم عائد لحائزيه، حيث
يفقد جاذبيته لصالح أسواق السندات الحكومية الأمريكية التي يرتفع العائد عليها
بارتفاع الفائدة.

تضع الأسواق حاليًا احتمال بنسبة
63% تقريبًا لخفض سعر الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي في يونيو، بعد أن
كانت التوقعات بنسبة 75% خلال النصف الأول من مارس، ولكن تراجع هذا الاحتمال بعد
بيانات التضخم الأمريكية الأخيرة.

من جهة أخرى يشهد الدولار
الأمريكي ارتفاع كبير مقابل العملات الرئيسية الأمر الذي ينهي أي فرص لانتعاش
الذهب خلال الأيام الأخيرة، فقد ارتفع مؤشر الدولار للجلسة الخامسة على التوالي
ليسجل ارتفاع منذ يوم الخميس الماضي بنسبة 1.4%.

يجد سعر الذهب حاليا منطقة دعم
قوية عند 2145 – 2150 دولار للأونصة وكسر هذه المنطقة ستدفع الذهب إلى تراجع قوي
مستهدفا منطقة 2120 – 2115 دولار للأونصة ثم المستوى 2100 دولار للأونصة.

ولكن في حال وجد الذهب دعم من
اجتماع الفيدرالي خاصة إذا استمرت توقعات أعضاء البنك تجاه بقاء خفض أسعار الفائدة
3 مرات هذا العام، فقد يستطيع سعر الذهب أن يخترق منطقة المقاومة فوق 2170 دولار
للأونصة ويستهدف المستوى 2200 دولار للأونصة.

أما عن الطلب الفعلي على الذهب
فقد أظهرت بيانات الجمارك اليوم الثلاثاء أن صادرات الذهب السويسرية انخفضت في
فبراير على أساس شهري، لتتراجع من أعلى مستوى في ثماني سنوات الذي سجلته في يناير
بفضل الطلب قبل عطلة السنة القمرية الجديدة في الصين.

بينما أوضحت بيانات مجلس الذهب
العالمي تسجيل صناديق الاستثمار المتداولة المدعومة بالذهب أول صافي تدفقات نقدية
داخلة خلال الأسبوع المنتهي في 15 مارس، وذلك بعد 10 أسابيع متتالية من تسجيل صافي
تدفقات خارجة.

فقد وصل صافي التدفقات الداخلة
إلى 1 طن ذهب بعد أن سجلت الصناديق في الولايات المتحدة تدفقات بمقدار 17.2 طن
ذهب، في حين شهدت الصناديق في المنطقة الأوروبية خروج تدفقات نقدية بمقدار 15.6 طن
ذهب.

هذا وقد صرح صندوق الاستثمار
المتداول
SPDR Gold Trust، الذي يعد أكبر صندوق متداول مدعوم بالذهب
في العالم، إن حيازاته ارتفعت بنسبة 0.48% إلى 837.35 طن يوم الثلاثاء من 833.32
طن في الجلسة السابقة.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر