التقرير اليومي للذهب عالميا من جولد بيليون 29/11/023

المصدر : جولد بيليون

ارتفع الذهب ليسجل أعلى مستوياته
منذ 6 أشهر بدعم من انخفاض مستويات الدولار الأمريكي بعد تزايد التوقعات بانتهاء
دورة رفع الفائدة وإمكانية خفض الفائدة خلال النصف الأول من العام القادم، هذا
بالإضافة إلى تصريحات أحد أعضاء الفيدرالي الأمريكي التي زادت من توقعات الأسواق.

تتداول أسعار الذهب الفوري وقت
كتابة التقرير عند المستوى 2036 دولار للأونصة منخفضة بنسبة 0.2% وذلك بعد أن سجل
أعلى مستوى منذ شهر مايو عند 2052 دولار للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند
2040 دولار للأونصة.

تراجع أسعار الذهب اليوم يأتي بعد
4 جلسات متتالية من الصعود حيث سجل الذهب ارتفاع منذ بداية الأسبوع بنسبة 1.8%
بينما ارتفع منذ بداية شهر نوفمبر بنسبة 2.8%.

الارتفاع القوي في سعر الذهب يأتي
في ظل تزايد التوقعات بانتهاء دورة رفع الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي،
وأن البنك قد يلجأ إلى البدء في خفض الفائدة خلال النصف الأول من العام.

صرح عضو الفيدرالي الأمريكي كريستوفر
والر يوم أمس أن معدلات التضخم تتحرك إلى حد كبير كما يعتقد، وأضاف أنه واثق بشكل
متزايد من أن السياسة في وضع جيد حاليًا لإبطاء الاقتصاد وإعادة التضخم إلى 2٪.

والأهم من ذلك أنه اقترح أن البنك
الاحتياطي الفيدرالي يمكن أن يبدأ في خفض أسعار الفائدة إذا استمر التضخم في
الانخفاض لعدة أشهر مضيفًا أنه لا يوجد سبب للقول إن البنك سيبقي الفائدة مرتفعة.

وعلى الرغم من كون هذا يعد رأي
أحد أعضاء البنك فقط، إلا أنه في حقيقة الأمر يعتبر أحد الأعضاء الأكثر تشددًا والذي
لهم وزن كبير عندما يتعلق الأمر بالإشارة إلى أن البنك الاحتياطي الفيدرالي قد
اختتم رفع أسعار الفائدة ويفكر الآن في خفض أسعار الفائدة إذا ظهرت متغيرات معينة.

تظهر توقعات السوق حاليًا فرصة
تزيد عن 40٪ أن يبدأ البنك الاحتياطي الفيدرالي في تخفيف السياسة النقدية وخفض
الفائدة في وقت مبكر من شهر مارس المقبل، مقارنة باحتمال يبلغ 22٪ تقريبًا في
اليوم السابق.

ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي
اليوم بشكل طفيف بعد أن سجل أدنى مستوياته في 3 أشهر، وذلك بعد انخفاض يوم أمس
بنسبة 0.4%. مؤشر الدولار انخفض منذ بداية الأسبوع بنسبة 0.6% في طريقه إلى تسجيل
انخفاض للأسبوع الثالث على التوالي، بينما انخفض الدولار منذ بداية شهر نوفمبر
بنسبة 3.5%.

الأداء الضعيف في مستويات الدولار
الأمريكي ساعد على ارتفاع مستويات الذهب بشكل كبير، بينما تنتظر الأسواق اليوم
صدور بيانات النمو عن الربع الثالث للاقتصاد الأمريكي، مع توقعات بتسجيل نمو بنسبة
5% من نمو سابق بنسبة 4.9%، كما تصدر غدا بيانات عن مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي
الذي يعد مؤشر التضخم المفضل لدى البنك الفيدرالي.

في حال ارتفاع النمو والتضخم
بأعلى من التوقعات قد نشهد تعافي كبير في مستويات الدولار الأمريكي وهو الأمر الذي
ينعكس بالسلب على أداء الذهب في ظل العلاقة السلبية التي تربط بينهما.

المضاربات على العقود الآجلة
لشراء الذهب تشهد ارتفاع قوي

أظهر تقرير التزامات المتداولين
المفصّل الصادر عن لجنة تداول السلع الآجلة، والذي يُظهر وضع المضاربة على الذهب للأسبوع
المنتهي في 21 نوفمبر، عودة الطلب على عقود شراء الذهب إلى الارتفاع بشكل كبير
بمقدار 15349 عقد مقارنة مع التقرير السابق، بينما انخفضت عقود بيع الذهب بمقدار 980
عقد مقارنة مع التقرير السابق.

البيانات المتأخرة الصادرة عن
تقرير لجنة تداول السلع الآجلة (
COT) تظهر ارتفاع الطلب على عقود شراء الذهب
مقارنة مع الأسبوع السابق، وذلك بسبب التوقعات بانتهاء التشديد النقدي ورفع
الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي.

أيضاً التراجع الذي تشهده عوائد
السندات الحكومية الأمريكية إلى أدنى مستوياتها منذ قرابة 3 أشهر عند 4.253% ساعد
على زيادة الطلب على عقود شراء الذهب، بسبب انخفاض تكلفة الفرصة البديلة للذهب.

تشير التوقعات في الأسواق حالياً
أن الذهب قد يشهد بعض التراجع التصحيح المحدود قبل أن يعاود الارتفاع والوصول إلى قمة
الأسعار التاريخية عند 2080 دولار للأونصة ومن بعدها تسجيل قيمة جديدة عند 2100
دولار للأونصة.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر