التقرير اليومي للذهب عالميا من جولد بيليون 16/5/2024

المصدر : جولد بيليون

ارتفع سعر أونصة الذهب العالمي
خلال تداولات اليوم الخميس بعد صعود حاد في الجلسة السابقة وذلك في ظل تراجع
مستويات الدولار الأمريكي بعد صدور بيانات التضخم الأضعف من المتوقع والتي زادت من
توقعات خفض أسعار الفائدة من قبل البنك الفيدرالي.

سجل السعر الفوري للذهب اليوم
الخميس أعلى مستوى منذ 4 أسابيع عند 2397 دولار للأونصة قبل أن يعود ليتداول عند
سعر الافتتاح عند المستوى 2386 دولار للأونصة وقت كاتبة التقرير.

يأتي هذا بعد أ ارتفع الذهب يوم
أمس بنسبة 1.2% ليسجل اغلاق يومي فوق المستوى 2370 دولار للأونصة مما ساعده على استكمال
الارتفاع اليوم ليقترب من المستوى 2400 دولار للأونصة، والذي في حالة تسجيل اغلاق
يومي فوقه يدفع السعر إلى مزيد من الصعود مستهدفاً 2417 دولار ثم القمة السعرية
عند 2431 دولار للأونصة.

سجل الدولار الأمريكي أدنى
مستوياته في شهر خلال جلسة اليوم بعد أن انخفض بنسبة 0.8% يوم أمس وفقاً لمؤشر
الدولار، يأتي هذا بعد صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلكين عن شهر ابريل، الذي يعد
مؤشر التضخم الرئيسي ليظهر تراجع بأقل من التوقعات الأمر الذي ساعد على تغير
توقعات الأسواق لمستقبل أسعار الفائدة.

يأتي انخفاض أسعار المستهلكين في
الولايات المتحدة إلى جانب بيانات اعانات البطالة المرتفعة الأسبوع الماضي وتقرير
الوظائف الحكومي الذي جاء أقل من المتوقع لشهر أبريل بمثابة أخبار جيدة لصانعي
السياسة النقدية في البنك الاحتياطي الفيدرالي الذين ينتظرون رؤية تراجع في التضخم
قبل اللجوء إلى خفض أسعار الفائدة.

تغير تسعير الأسواق لمستقبل أسعار
الفائدة بعد بيانات التضخم الأمريكية يوم أمس، فالآن تقوم الأسواق بتسعير بنسبة
72% أن يقوم الفيدرالي بخفض الفائدة في سبتمبر القادم، وتسعير آخر بنسبة 83% أن
يخفض الفائدة في اجتماع شهر نوفمبر.

تسبب هذا في انخفض كبير في العائد
على السندات الحكومية الأمريكية لأجل 10 سنوات لتنخفض يوم أمس بنسبة 2.2% وتصل
اليوم إلى أدنى مستوى منذ قرابة 6 أسابيع عند 4.313%، وبذلك تكون العوائد قد
انخفضت منذ بداية الأسبوع بنسبة 3.6%.

تزايد توقعات خفض الفائدة تعد أخبار
جيدة بالنسبة للذهب لأنها تقلل من تكلفة الفرصة البديلة للذهب الذي لا يقدم عائد
لحائزيه، وقد اتضح هذا من ارتفاع أسعار الذهب لتقترب من المستوى 2400 دولار
للأونصة.

اليوم تصدر عن الاقتصاد الأمريكي
بيانات اعانات البطالة عن الأسبوع الماضي، قود تعمل هذه البيانات على تغيرات في
السوق بشكل ملحوظ، خاصة أن رئيس الفيدرالي الأمريكي جيروم باول صرح هذا الأسبوع أن
مستقبل الفائدة يعتمد على البيانات الاقتصادية وعلى رأسها بيانات التضخم وقطاع
العمالة.

في حال تحسن بيانات اعانات
البطالة قد يعمل هذا على تقليص الدولار من خسائره وبالتالي قد نشهد تراجع في
مستويات الذهب، ولكن في حال ارتفعت البيانات بأعلى من التوقعات فقد نرى موجة أخرى
من هبوط الدولار وارتفاع في أسعار الذهب

بشكل عام يجد الذهب الدعم من
الطلب الفعلي المتزايد خاصة من قبل الصين التي تعد أكبر مستهلك للذهب في العالم،
فقد ارتفعت حيازات صناديق الاستثمار المدعومة بالذهب في الصين خلال شهر ابريل إلى 84
طن ذهب من 17 طن، حيث اجتذبت الصناديق 1.3 مليار دولار في ابريل وهو أقوى شهر في
اجتذاب الاستثمارات على الاطلاق.

وبالرغم من تراجع مشتريات الصينين
من المشغولات الذهبية بسبب ارتفاع الأسعار إلا أن قوة الاستثمار في الذهب عوضت ضعف
المشتريات، هذا بالإضافة إلى البنك المركزي الصيني الذي استمر في شراء الذهب للشهر
الـ 18 على التوالي.

فقد قام البنك المركزي الصيني في
ابريل بإضافة 2 طن من الذهب إلى احتياطاته وهو أبطأ ارتفاع في مشتريات البنك منذ
أن استأنف المركزي الصيني الإعلان عن مشتريات الذهب في نوفمبر 2022.

يبلغ إجمالي احتياطيات الصين
الرسمية من الذهب الآن 2264 طن، وتمثل 4.9% من إجمالي احتياطيات البلاد من النقد
الأجنبي، وهي أعلى نسبة على الإطلاق للذهب. وفقا لمجلس الذهب العالمي جمعت الصين حتى
الآن في عام 2024 29 طنا من الذهب، وخلال الأشهر الثمانية عشر الماضية زادت حيازات
الذهب بمقدار 316 طنًا أو 16٪.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر