التقرير اليومي للذهب عالميا من جولد بيليون29/5/2024

المصدر : جولد بيليون

انخفض سعر أونصة الذهب العالمي
خلال تداولات اليوم الأربعاء بعد ثلاث جلسات متتالية من الارتفاع، يأتي هذا في ظل
التضارب بين توقعات أعضاء البنك الفيدرالي وتوقعات الأسواق بشأن مستقبل أسعار
الفائدة، بالإضافة إلى محاولات الدولار الأمريكي للتعافي خلال جلسة اليوم.

سجل سعر الذهب الفوري انخفاض
اليوم بنسبة 0.8% ليسجل أدنى مستوى اليوم عند 2340 دولار للأونصة بعد أن افتتح
جلسة اليوم عند المستوى 2361 دولار للأونصة، ليتداول وقت كتابة التقرير عند
المستوى 2342 دولار للأونصة.

يأتي هذا بعد أن ارتفع سعر الذهب خلال
الثلاث جلسات الماضية ليسجل الذهب أعلى مستوى هذا الأسبوع عند 2364 دولار للأونصة،
ليظل سعر الذهب أقل بأكثر من 100 دولار مقارنة مع أعلى سعر تاريخي تم تسجيله مطلع
الأسبوع الماضي عند 2450 دولار للأونصة.

يستمر تركيز الأسواق بشكل مباشر على
الإشارات القادمة بشأن التضخم وأسعار الفائدة في الولايات المتحدة، على الرغم من
أن التوقعات المتشددة إلى حد ما بشأن أسعار الفائدة أبقت المتداولين حذرين تجاه
أسواق الذهب.

حذر رئيس البنك الاحتياطي
الفيدرالي في مينيابوليس نيل كاشكاري يوم أمس من أن بعض صناع السياسة النقدية لدى
البنك الفيدرالي لم يستبعدوا المزيد من عمليات رفع أسعار الفائدة لكبح التضخم، وهو
السيناريو السلبي لأسواق السلع والمعادن وعلى رأسها الذهب.

جاءت تعليقات كاشكاري قبل سلسلة
من المتحدثين من البنك الاحتياطي الفيدرالي هذا الأسبوع، بالإضافة إلى بيانات مؤشر
أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي، وهو مقياس التضخم المفضل لدى بنك الاحتياطي
الفيدرالي.

أظهر محضر اجتماع البنك الاحتياطي
الفيدرالي الذي صدر الأسبوع الماضي أن السياسة النقدية للبنك في الوقت الحالي
ستتضمن الحفاظ على سعر الفائدة عند مستوياته المرتفعة لفترة أطول من الوقت حتى
يكتسب البنك الثقة الكافية في تراجع التضخم بشكل مستدام للوصول إلى مستهدفه عند 2%.

تمسك الفيدرالي بأسعار الفائدة
مرتفعة يزيد من تكلفة الفرصة البديلة للذهب الذي لا يقدم عائد لحائزيه مقارنة مع
الاستثمار في السندات الحكومية التي تقدم عائد مرتفع يرتبط بسعر الفائدة.

من جهة أخرى نجد أن توقعات
الأسواق لا تزال تشير إلى إمكانية خفض البنك الفيدرالي لأسعار الفائدة خلال هذا
العام لمرة واحدة على الأقل، وهو الأمر الذي يدعم أسعار الذهب، ونتيجة لهذا
الاختلاف بين توقعات الأسواق وتوقعات أعضاء الفيدرالي نجد الذهب يتحرك بشكل عرضي
غير واضح الاتجاه منذ بداية الأسبوع في ظل غيال البيانات الاقتصادية.

نهاية هذا الأسبوع تصدر بيانات
نفقات الاستهلاك الشخصي والتي من شأنها أن تظهر توجه التضخم وبالتالي توجه الأسواق
خلال الفترة القادمة.

عند النظر إلى الدولار الأمريكي
نجد أن مؤشر الدولار قد تراجع لأدنى مستوياته في أسبوع خلال جلسة الأمس، قبل أن
يغير من حركته نحو الصعود واليوم يستكمل ارتفاعه الأمر الذي ساعد على انخفاض سعر
الذهب.

صدرت بيانات جديدة عن مجلس الذهب
العالمي ليظهر انخفض صافي التدفقات النقدية لصناديق الاستثمار المدعومة بالذهب خلال
الأسبوع المنتهي في 24 مايو بمقدار – 11.3 طن ذهب، حيث انخفضت التدفقات إلى صناديق
أمريكا الشمالية بمقدار – 7.4 طن لتقود الانخفاض هذا الأسبوع.

يأتي هذا بعد أن ارتفعت التدفقات
إلى الصناديق الاستثمارية حول العالم المدعومة بالذهب خلال الأسبوع السابق بمقدار 15.2
طن ذهب.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر