التقرير اليومي للذهب عالميا من جولد بيليون 4/12/2023

المصدر : جولد بيليون

الذهب يسجل مستوى تاريخي جديد
متخطياً حاجز المستوى 2100 دولار للأونصة في ظل التوقعات بانخفاض أسعار الفائدة
الأمريكية نهاية الربع الأول من العام القادم، بالإضافة إلى عودة التوترات
الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط.

ارتفعت أسعار الذهب الفوري خلال
تداولات اليوم الاثنين ليسجل أعلى مستوى على الإطلاق عند المستوى 2148 دولار
للأونصة، قبل أن ينخفض بشكل حاد وسريع ليتداول حالياً عند المستوى 2066 دولار
للأونصة وكان قد افتتح جلسة اليوم عند المستوى 2071 دولار للأونصة.

خلال الأسبوع الماضي ارتفع سعر
الذهب بنسبة 3.5% مقترباً من القمة التاريخية الأخيرة عند 2080 دولار للأونصة، قبل
أن يخترقها مع بداية تداولات هذا الأسبوع بشكل سريع وعنيف ليعود بعدها إلى
التراجع.

التصريحات الأخيرة لرئيس البنك
الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول يوم الجمعة الماضية صرح خلالها أن مخاطر التشديد
الزائد أو الافراط في السياسة النقدية أصبحت أكثر توازنا، لكن البنك الاحتياطي
الفيدرالي لا يفكر في خفض أسعار الفائدة في الوقت الحالي.

الأسواق اعتبرت هذه التصريحات
حذرة بشكل كبير من قبل رئيس البنك واستمرت في التسعير باحتمال 70% أن تنخفض
الفائدة خلال اجتماع البنك الفيدرالي في مارس القادم، بينما تخطت التوقعات 97% أن
البنك الفيدرالي سيثبت أسعار الفائدة خلال اجتماعه الأسبوع القادم وهو الأخير لهذا
العام.

من ناحية أخرى تغذي الطلب على
الذهب بسبب الهجوم على سفينة حربية أمريكية وسفن تجارية في البحر الأحمر، مما زاد
المخاوف بشأن تصعيد التوترات الجيوسياسية مع مخاوف من مناوشات بين الولايات
المتحدة وإيران.

أما عن الدولار الأمريكي فقد
ارتفع اليوم وفقاً لمؤشر الدولار بنسبة 0.2% وذلك على الرغم من تحرك الذهب العنيف
بداية الجلسة، يأتي هذا بعد انخفاض مؤشر الدولار خلال الأسبوع الماضي بنسبة 0.2%
وكان قد سجل أدنى مستوى منذ 3 أشهر.

أما عن العائد على السندات لأجل
10 سنوات فقد ارتفع بشكل طفيف اليوم ليبقى بالقرب من أدنى مستوى سجله منذ شهرين
ونصف خلال الأسبوع الماضي عند 4.197%.

الارتفاع الكبير مطلع تداولات
اليوم في أسعار الذهب جاء مفاجئ ولو يستمر إلا لفترة وجيزة للغاية قبل أن يعود إلى
التراجع بشكل سريع ويتداول حالياً على انخفاض، وبالتالي يعد هذا التحرك بمثابة
تغيرات فنية للأسعار والدليل على ذلك عدم حدوث انخفاض كبير في مستويات الدولار أو
في العائد على السندات الحكومية.

ولكن بشكل عام الاتجاه العام
لتداولات الذهب يظل مرتفع بشكل كبير بعد أن تغيرت توقعات السياسة النقدية للبنك
الاحتياطي الفيدرالي التي تشير الآن إلى انتهاء سياسية التشديد النقدي، وأن
الفيدرالي قد يعود إلى التحفيز النقدي وخفض الفائدة خلال العام القادم وهو ما يعد
أخبار إيجابية للذهب.

هذا بالإضافة إلى عمليات الشراء
القوية والمستمرة للذهب الفعلي من قبل البنوك المركزية العالمية وعلى رأسها الصين،
حيث تعمل البنوك على زيادة احتياطيها من المعدن النفيس منذ بدء الحرب بين روسياً
وأوكرانيا.

لجنة تداول السلع الآجلة (COT) تظهر
ارتفاع كبير في عقود شراء الذهب

أظهر تقرير التزامات المتداولين
المفصّل الصادر عن لجنة تداول السلع الآجلة، والذي يُظهر وضع المضاربة على الذهب للأسبوع
المنتهي في 28 نوفمبر، عودة الطلب على عقود شراء الذهب إلى الارتفاع بشكل كبير
بمقدار 20144 عقد مقارنة مع التقرير السابق، بينما انخفضت عقود بيع الذهب بمقدار 8235
عقد مقارنة مع التقرير السابق.

البيانات المتأخرة الصادرة عن
تقرير لجنة تداول السلع الآجلة (
COT) تظهر ارتفاع الطلب على عقود شراء الذهب
مقارنة مع الأسبوع السابق، وذلك بسبب التوقعات بانتهاء التشديد النقدي ورفع
الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي بالإضافة إلى توقعات الأسواق بالبدء في خفض
الفائدة نهاية الربع الأول من العام القادم.

أيضاً التراجع الذي تشهده عوائد
السندات الحكومية الأمريكية إلى أدنى مستوياتها منذ قرابة 3 أشهر ساعد على زيادة
الطلب على عقود شراء الذهب، بسبب انخفاض تكلفة الفرصة البديلة للذهب.

تنتظر الأسواق هذا الأسبوع صدور
بيانات الوظائف عن الاقتصاد الأمريكي، حيث يصدر يوم الجمعة القادمة تقرير الوظائف
الحكومي للقطاع الغير زراعي في الولايات المتحدة الأمريكية عن شهر نوفمبر، مع
توقعات بتسجيل وظائف جديدة بمقدار 185 ألف وظيفة بعد القراءة السابقة بقيمة 150
ألف وظيفة.

تقرير الوظائف يعد أحد أهم
التقارير التي يعتمد عليها البنك الفيدرالي في تقييم أوضاع الاقتصاد الأمريكي قبل
اتخاذ قرار السياسة النقدية خلال اجتماع البنك خلال الأسبوع القادم.

من شأن هذا التقرير التأثير على
أداء الدولار الأمريكي وبالتالي على تحركات الذهب خلال الفترة القادمة.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر