التقرير اليومي للذهب عالميا من جولد بيليون13/6/2024

المصدر : جولد بيليون

تراجع سعر أونصة الذهب العالمي
خلال تداولات اليوم الخميس وذلك بعد 3 جلسات متتالية من الارتفاع، يأتي هذا بعد
اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الذي أظهر تغير توقعات أعضاء البنك تجاه مستقبل
أسعار الفائدة الأمر الذي قلص من مكاسب الذهب يوم أمس ودفعه اليوم إلى الهبوط.

انخفض سعر أونصة الذهب العالمي
اليوم بنسبة 0.4% ليسجل أدنى مستوى عند 2308 دولار للأونصة وكان قد افتتحت جلسة
اليوم عند 2325 دولار للأونصة ليتداول حالياً عند المستوى 2315 دولار للأونصة.

يوم أمس ارتفع سعر الذهب ليسجل
أعلى مستوى منذ بداية الأسبوع عند 2341 دولار للأونصة قبل أن يقلص مكاسبه ويغلق
عند المستوى 2325 دولار للأونصة ليزيد من الضغط السلبي على الأسعار اليوم.

صدر يوم أمس عن الاقتصاد الأمريكي
بيانات مؤشر أسعار المستهلكين عن شهر مايو والتي أظهرت تراجع في معدلات التضخم،
بشكل تزايد معه توقعات الأسواق لخفض الفائدة من قبل الفيدرالي الأمر الذي كان
إيجابي بشكل كبير لأسعار الذهب ودفعه إلى الارتفاع.

ولكن بعد صدور نتائج اجتماع البنك
الاحتياطي الفيدرالي تأثر الذهب بشكل سلبي ليعود ويفقد جزء كبير من مكاسبه، وذلك
بعد أن أعلن الفيدرالي عن توقعات أعضاؤه الذين يرون خفض واحد فقط للفائدة خلال عام
2024 بمقدار 25 نقطة أساس.

وقد أشار رئيس البنك الفيدرالي
جيروم باول أن أعضاء البنك متمسكين بضرورة انتظار المزيد من الأدلة على تراجع
التضخم بشكل مستدام، وأن بيانات التضخم التي صدرت يوم أمس لم تغير من رأي أعضاء
البنك.

حالياً أصبح التسعير في الأسواق
على خفض واحد لأسعار الفائدة الأمريكية هذا العام، وبنسبة كبيرة قد يكون هذا الخفض
خلال اجتماع البنك الفيدرالي في شهر ديسمبر، وهو ما يحد من فرص الذهب لتحقيق
المكاسب، خاصة في ظل تعليقات أعضاء البنك الفيدرالي السابقة، التي أشارت جميعها
إلى عدم جدوى العجلة في خفض الفائدة الأمريكية.

اليوم تصدر بيانات مؤشر أسعار
المنتجين عن الولايات المتحدة الأمريكية عن شهر مايو، والذي يعد مقياس للتضخم من
وجهة نظر الشركات والمصنعين، ولكن قد يكون تأثيره أقل من التحركات التي شاهدناها
يوم أمس.

أسعار الذهب الآن تواجه نطاق
تداولات يضيق مع الوقت، وسيكون على سعر الذهب الخروج من هذا النطاق وتحديد اتجاه
واضح للتداول، وبعد أحداث الأمس نجد أن الضغط السلبي قد تزايد على أسعار الذهب،
خاصة بعد أن فقد الدعم من توقف الصين عن مشتريات الذهب خلال شهر مايو الماضي.

يمكن القول إنه إذا توقفت الصين
عن شراء الذهب لشهر جديد سيكون هذا بمثابة دفعة سلبية كبيرة لأسعار الذهب، ولكن كل
التوقعات حتى الآن تشير أن الصين ستستكمل مشترياتها من المعدن النفيس.

البيانات الأخيرة التي صدرت عن
مجلس الذهب العالمي تظهر تراجع زخم الذهب في شهر مايو واستمرار تراجعه حتى الآن في
شهر يونيو.

فقد سحبت الصناعة ما يصل إلى 82
طن ذهب من بورصة شنغهاي للذهب فيما يعد انخفاض على المستوى الشهري والسنوي، الأمر
الذي يدل على تأثر الطلب في الصين سلباً بسبب ارتفاع مستويات الأسعار التي سجلت
مستوى تاريخي عند 2450 دولار للأونصة في مايو الماضي.

كما لم يعلن البنك المركزي الصيني
عن مشتريات للذهب خلال شهر مايو الماضي وبذلك يكون قد أنهى سلسلة مشتريات استمرت
18 شهر متتالي، ليصل إجمالي احتياطيات الذهب المعلنة حتى الآن إلى 2264 طن أو
بنسبة 4.9% من إجمالي احتياطيات الصين، وهو يظل أعلى مستوى احتياطي للذهب لدى
الصين على الاطلاق.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر