التقرير اليومي للذهب عالميا من جولد بيليون 27/12/2023

المصدر : جولد بيليون

Normal
0

false
false
false

EN-US
X-NONE
AR-SA

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt;
mso-para-margin-top:0in;
mso-para-margin-right:0in;
mso-para-margin-bottom:8.0pt;
mso-para-margin-left:0in;
line-height:107%;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:11.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;
mso-ascii-font-family:Calibri;
mso-ascii-theme-font:minor-latin;
mso-hansi-font-family:Calibri;
mso-hansi-theme-font:minor-latin;
mso-bidi-font-family:Arial;
mso-bidi-theme-font:minor-bidi;
mso-font-kerning:1.0pt;
mso-ligatures:standardcontextual;}

أظهر الذهب تماسك في تداولاته
خلال جلسة اليوم الأربعاء بالقرب من أعلى مستوى سجله في أسبوعين، وذلك مع تراجع
الدولار الأمريكي إلى أدنى مستوى جديد منذ 5 أشهر، الأمر الذي يدل على استمرار
الدعم لأسعار الذهب في الأسواق حتى أثناء ضعف أحجام التداول في فترة العطلات.

تتداول أسعار الذهب الفورية وقت
كتابة التقرير عند المستوى 2063 دولار للأونصة وكان قد سجل أعلى مستوى عند 2069
دولار للأونصة ليشهد تداولات ضعيفة منذ بداية جلسة اليوم.

بالرغم من هذا استطاع الذهب
الارتفاع خلال جلسة الأمس بنسبة 0.7% ليغلق فوق مستوى المقاومة 2065 دولار للأونصة
الأمر الذي يساعده على تحقيق المزيد من المكاسب، ولكن ضعف أحجام التداول في
الأسواق المالية بسبب العطلات تعمل على تذبذب الأسعار حالياً.

أحجام التداول ضعيفة للغاية وقد
يظل السعر الفوري للذهب في نطاق 2050 إلى 2070 دولار حتى نهاية الأسبوع الأخير من
هذا العام.

أيضاً تغيب البيانات الاقتصادية
الهامة عن الاقتصاديات العالمية هذا الأسبوع وهو ما يدفع السعر إلى التحرك بناء على
قناعة الأسواق وعلى تأثير آخر بيانات صدرت عن الاقتصاد الأمريكي والتي كان لها
تأثير إيجابي كبير على أسعار الذهب.

مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الذي
يعد مؤشر التضخم المفضل للبنك الفيدرالي الأمريكي، اظهر خلال شهر نوفمبر تراجع إلى
2.6% من القراءة السابقة 2.9% على المستوى السنوي، بينما أظهر المؤشر الجوهري
السنوي الذي يستثنى عوامل التذبذب تراجع إلى 3.2% من 3.4%.

تأتي يأتي هذا التراجع في التضخم
بعد إشارات حذرة من البنك الاحتياطي الفيدرالي خلال اجتماعه الأخير لعام 2023، لتعزز
الآمال في أن البنك الفيدرالي يمكن أن يبدأ في خفض أسعار الفائدة بحلول مارس 2024.

تسبب هذا في انخفاض كبير في
مستويات الدولار الأمريكي الذي سجل اليوم أدنى مستوى له منذ 5 أشهر بسبب تزايد
التوقعات أن البنك الفيدرالي الأمريكي في طريقه إلى خفض الفائدة بداية من مارس عام
2024.

احتمالات خفض الفائدة في مارس في
الأسواق ارتفعت إلى أكثر من 75% بعد بيانات التضخم الأمريكية، وذلك على الرغم من
تصريحات أعضاء البنك الفيدرالي الذين حاولوا تهدئة رد فعل الأسواق تجاه توقعات خفض
الفائدة الأمريكية خلال الأسبوع المنتهي.

ساعد هذا على ارتفاع أسعار الذهب
الذي يرتبط بعلاقة عكسية مع الدولار الأمريكي، وأيضاً منذ كون خفض الفائدة
الأمريكية يقلل من تكلفة الفرصة البديلة للذهب الذي لا يقدم عائد لحائزيه.

هذا ويقترب الذهب من انهاء عام
2023 مسجلاً ارتفاع يتخطى 10% هذا العام وهو أفضل أداء سنوي منذ عام 2020 بدعم من
التطورات الجيوسياسية وإعلان الفيدرالي الأمريكي عن توقفه عن رفع أسعار الفائدة
وتوقعاته بخفض الفائدة 75 نقطة أساس خلال عام 2024.

لكن حتى الآن يعد ارتفاع الذهب بشكل
أقل مقارنة مع الأصول المالية الأخرى مرتفعة المخاطرة مثل الأسهم، وذلك بسبب بقاء
أسعار الفائدة مرتفعة حتى الآن عند أعلى مستوياتها، ومتوقع أن ينتعش الذهب بشكل
كبير مع بداية تطبيق أول قرار لخفض الفائدة الأمريكية.

من المتوقع أن يستفيد الذهب بشكل
أكبر في عام 2024، خاصة مع انخفاض أسعار الفائدة الأمريكية ومع تدهور الظروف
الاقتصادية العالمية. وفي حين ظل الاقتصاد الأمريكي مرنا إلى حد ما، فإن أجزاء
أخرى من العالم مثل منطقة اليورو والصين تتصارع مع تباطؤ مستمر في النمو.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر