التقرير اليومي للذهب عالميا من جولد بيليون 18/1/2024

المصدر : جولد بيليون

ارتفعت أسعار الذهب بشكل طفيف خلال تداولات اليوم الخميس وذلك بعد انخفاض كبير يوم أمس دفع الذهب إلى المستوى 2000 دولار للأونصة ليسجل أدنى مستوياته منذ 5 أسابيع، وذلك في ظل الدعم الذي حصل عليه الدولار من البيانات الأمريكية.
سجل سعر الذهب الفوري ارتفاع خلال جلسة اليوم بنسبة 0.2% ليسجل أعلى مستوى عند 2014 دولار للأونصة ليتداول وقت كتابة التقرير عند المستوى 2009 دولار للأونصة، يأتي هذا بعد أن انخفض يوم أمس بنسبة 1% ليسجل أدنى مستوى في 5 أسابيع عند 2001 دولار للأونصة.
زادت حدة انخفاض الذهب يوم أمس بعد صدور بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية عن شهر ديسمبر، والتي أظهرت ارتفاع بنسبة 0.6% مقارنة مع القراءة السابقة بنسبة 0.3%، الأمر الذي يعكس استمرار عمليات الإنفاق من القطاع العائلي الأمريكي، وهو الأمر الذي قد يعمل على زيادة ضغوط التضخم.
ساعد هذا الدولار الأمريكي على الارتفاع يوم أمس ليسجل أعلى مستوياته منذ أكثر من شهر وفقا لمؤشر الدولار، واليوم تراجع الدولار بشكل طفيف ليستمر في التداول بالقرب من مستويات الأمس.
خلال هذا الأسبوع ارتفع الدولار الأمريكي بنسبة 1.2% وذلك بدعم من تصريحات عضو البنك الفيدرالي كريستوفر والر الذي أشار أنه لا ينبغي للبنك الفيدرالي أن يتسرع في عمليات خفض الفائدة حتى يتأكد البنك من انخفاض معدلات التضخم بشكل مستدام.
وأشار والر أن البيانات الاقتصادية تظهر انعكاس وعلى البنك أن يتأكد من استمرار النهج المنخفض للتضخم قبل التفكير في خفض الفائدة.
أعطت البيانات مزيدًا من المصداقية للتعليقات الأخيرة من عضو الفيدرالي والر بأن مرونة الاقتصاد الأمريكي ستشهد إبقاء البنك الفيدرالي على أسعار الفائدة عند مستوياتها المرتفعة لفترة أطول.
عمل هذا على تراجع توقعات الأسواق بشأن خفض الفائدة خلال عام 2024، حيث وصل احتمال خفض الفائدة في مارس القادم إلى 63% بعد أن كان عند 67% قبل تصريحات أعضاء الفيدرالي هذا الأسبوع.
الشكوك تتزايد في الأسواق حالياً أنه إذا تأخرت عمليات خفض الفائدة من قبل البنك الفيدرالي هذا العام فلن يستطيع الذهب الاحتفاظ بارتفاعه لفترة طويلة، وسيستسلم لعمليات البيع خاصة في ظل ضعف الطلب الاستثماري على الذهب بعد تقلص توقعات الأسواق بحدوث تخفيض مبكر للفائدة الأمريكية هذا العام.
الدليل على هذا هو ارتفاع العائد على السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات خلال جلسة الأمس وتسجيله أعلى مستوى منذ 5 أسابيع عند 4.129% ليسجل العائد ارتفاع منذ بداية الأسبوع بنسبة 3.6%.
ولكن يجب الإشارة أن التوترات الجيوسياسية الحالية وتزايد العمليات العسكرية في البحر الأحمر من شأنها أن تدعم ارتفاع أسعار الذهب، ويبقى الهدف الآن هو بقاء الذهب فوق المستوى 2000 دولار للأونصة والذي حافظ السعر على التداول فوقه لقرابة 8 أسابيع.
اليوم تنتظر الأسواق أيضاً صدور بيانات اعانات البطالة الأسبوعية عن الاقتصاد الأمريكي وهي تعد أحد البيانات التي تقيس أداء قطاع العمالة، وانتعاش قطاع العمالة الأمريكي يؤكد على استمرار مرونة الاقتصاد الأمريكي وبالتالي سيستمر الفيدرالي في البقاء على الفائدة عند مستوياتها الحالية لفترة أطول من الوقت لضمان استدامة تراجع التضخم.
أيضاً اليوم تصدر تصريحات من عضو البنك الفيدرالي بوستيك وقد كانت تصريحات أعضاء الفيدرالي هذا الأسبوع صاحبة أكبر تأثير على الأسواق بشكل كبير.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر