التقرير اليومي للذهب عالميا من جولد بيليون 25/1/2024

المصدر : جولد بيليون

تشهد أسعار الذهب اليوم تداولاتمحدودة بعد الانخفاض الذي سجله يوم أمس بسبب البيانات الأمريكية الأفضل منالتوقعات، والتي زادت من التوقعات بمرونة الاقتصاد الأمريكي الأمر الذي يقلل منفرص خفض الفائدة الأمريكية في وقت مبكر من هذا العام، بينما تنتظر الأسواق اليومالمزيد من البيانات الأمريكية الهامة.

سجل الذهب الفوري اليوم الخميسارتفاع محدود بنسبة 0.1% ليسجل أعلى مستوى عند 2018 دولار للأونصة وأدنى مستوى عند2012 دولار للأونصة، يأتي هذا بعد انخفاض سعر الذهب يوم أمس بنسبة 0.7% ليخسر 15دولار.

سجل الذهب أدنى مستوى له منذ مايقرب من أسبوع يوم الأربعاء بعد أن أشارت البيانات إلى أن الاقتصاد الأمريكي بدأعام 2024 بشكل قوي، حيث أظهرت بيانات الأمس عودة القطاع الصناعي الأمريكي إلىالنمو خلال شهر يناير للمرة الأولى منذ ابريل 2023، هذا بالإضافة إلى توسع النموفي قطاع الخدمات.

قوة البيانات الاقتصادية التيتصدر عن الاقتصاد الأمريكي منذ بداية العام تدل على استمرار مرونة الاقتصاد بشكلملحوظ قد ينتج عنه توليد المزيد من التضخم، وهو الأمر الذي يؤكد صحة تصريحات أعضاءالبنك الفيدرالي الأمريكي خلال الأسبوع الماضي، والذين أشاروا أن البيانات بدأت فيالانعكاس لأعلى بعد توقف الفيدرالي عن رفع الفائدة.

توقعات الأسواق بشأن خفض الفائدةالأمريكية في مارس القادم تقلصت بشكل كبير لتصل إلى احتمال بنسبة 44% ليتراجع هذاالاحتمال من 70%. عمل هذا على زيادة الضغط السلبي بشكل كبير على أسعار الذهب، كونالذهب يحقق استفادة من تراجع أسعار الفائدة وانتقال الاستثمارات من أسواق السنداتإلى الذهب.

انخفاض أسعار الذهب يوم أمس جاءعلى الرغم من ضعف مستويات الدولار الأمريكي حيث امتنع المتداولين على الدولار عنالشراء بشكل كبير بسبب انتظار المزيد من البيانات الاقتصادية الهامة اليوم وغدابالإضافة إلى اجتماع البنك المركزي الأوروبي اليوم.

من جهة أخرى ارتفع العائد علىالسندات الحكومية الأمريكية لأجل 10 سنوات خلال هذا الأسبوع بنسبة 0.9% ليتداولبالقرب من أعلى مستوى سجله منذ 6 أسابيع خلال الأسبوع الماضي، يعمل ارتفاع العائد علىالسندات على زيادة الضغط السلبي على الذهب في ظل العلاقة العكسية بينهما.

من جهة أخرى أدت سلسلة منالارتفاعات في الأسهم الأمريكية في وول ستريت إلى زيادة تراجع الطلب على الذهبكملاذ آمن، في ظل تحول المستثمرين إلى التركيز على الأصول ذات العائد المرتفعوزيادة حدة المخاطرة في الأسواق المالية.

حتى الآن وعلى الرغم من خسائرأسعار الذهب فإن المعدن النفيس استطاع الاستقرار بين مستويات 2000 – 2050 دولارللأونصة لثلاثة أسابيع متتالية، مما يدل على استمرار الدعم في سوق الذهب سواء منالتوترات الجيوسياسية أو من ارتفاع الطلب الفعلي على الذهب.

استقر الذهب فوق المستوى 2000دولار للأونصة منذ أكثر من شهرين حيث تحول إلى مستوى دعم يفصل بين الاتجاه الصاعدوالهابط في أسعار الذهب على المدى القصير.

اليوم تنتظر الأسواق صدور بياناتهامة عن الاقتصاد الأمريكي تتمثل في مؤشر الناتج المحلي الإجمالي عن الربع الرابعمع توقعات بتقلص النمو مقارنة مع الربع الثالث، بالإضافة إلى بيانات البضائعالمعمرة لشهر ديسمبر.

إلى جانب هذا تصدر البياناتالأسبوعية الهامة عن طلبات اعانات البطالة الأمريكية، والذي من المتوقع أن تشهد ارتفاعبأعلى من المتوقع، ويرجع أهمية هذه البيانات إلى اظهار أوضاع قطاع العمالة ومدىتأثره بعمليات رفع الفائدة حتى الآن.

أداء صناديق الاستثمار المدعومةبالذهب أظهر خلال الأسبوع المنتهي في 19 يناير انخفاض في التدفقات النقدية فيالصناديق بما قيمته 4.1 طن ذهب بعد انخفاض آخر خلال الأسبوع السابق بمقدار 12.5 طنذهب.

الأمر الذي يعكس استمرار خروجالتدفقات النقدية من صناديق الاستثمار في الذهب لصالح أسواق السندات والاستثماراتالأخرى مرتفعة المخاطرة على حساب الذهب مما يزيد من الضغط السلبي على أسعار الذهبمنذ بداية العام.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر