التقرير اليومي للذهب محليا من جولد بيليون 18/3/2024

المصدر : جولد بيليون

Normal
0

false
false
false

EN-US
X-NONE
AR-SA

/* Style Definitions */
table.MsoNormalTable
{mso-style-name:”Table Normal”;
mso-tstyle-rowband-size:0;
mso-tstyle-colband-size:0;
mso-style-noshow:yes;
mso-style-priority:99;
mso-style-parent:””;
mso-padding-alt:0in 5.4pt 0in 5.4pt;
mso-para-margin-top:0in;
mso-para-margin-right:0in;
mso-para-margin-bottom:8.0pt;
mso-para-margin-left:0in;
line-height:107%;
mso-pagination:widow-orphan;
font-size:11.0pt;
font-family:”Calibri”,”sans-serif”;}

التذبذب يستمر في أداء
الذهب المحلي مع ميله إلى التراجع وذلك في ظل التراجع التدريجي في سعر صرف الدولار
في البنوك الرسمية إلى جانب تزايد التدفقات الدولارية مما يزيد من الثقة في
الأسواق بشأن الأوضاع الحالية.

افتتح الذهب المحلي عيار
21 الأكثر شيوعاً تداولات اليوم الاثنين عند المستوى 2945 جنيه للجرام ليتداول وقت
كتابة التقرير عند المستوى 2950 جنيه للجرام، يأتي هذا بعد أن انخفض سعر الذهب يوم
أمس بمقدار 25 جنيه ليغلق عند المستوى 2945 جنيه للجرام وكان قد افتتح جلسة الأمس
عند المستوى 2970 جنيه للجرام.

منذ كسر الذهب المستوى
3000 جنيه للجرام استقرت تداولات السعر بشكل كبير ليتحرك في نطاق ضيق من التداولات
يصل إلى 40 جنيه تقريباً ولكنه فقد الزخم الصاعد حالياً ويميل إلى الهبوط بشكل
تدريجي.

يرجع هذا إلى استمرار
التراجع في سعر صرف الدولار في البنوك الرسمية الأمر الذي يقلل من تسعير الذهب
بشكل تدريجي، بينما يواجه الذهب من ناحية أخرى تراجع حالي في الطلب قد يتزايد
تدريجيا خلال النصف الثاني من شهر رمضان.

قامت المؤسسة المالية
الأمريكية جولدمان ساكس بتعديل توقعاتها للفجوة التمويلية لمصر لتشير إلى تحقيق
فائض يصل إلى 26.5 مليار دولار خلال 4 سنوات مقارنة مع العجز السابق عند 13 مليار
دولار.

وأشارت المؤسسة أن
الاستثمار الاماراتي في رأس الحكمة وما تبع ذلك من تعويم لسعر الصرف وتوقيع اتفاق
مع صندوق النقد الدولي لتحصل مصر بعدها على تمويلات دولارية أدت إلى تغير
التوقعات.

يأتي هذا بعد الإعلان عن
حزمة تمويلية من الاتحاد الأوروبي بقيمة 8.06 مليار دولار خلال الفترة من 2024 –
2027، الأمر الذي يزيد من السيولة الدولارية خلال الفترة القادمة ليغطي الاحتياجات
التمويلية لمصر.

وقد انعكس هذا على البنوك
المصرية التي قام عدد منها برفع حدود المعاملات الدولية على البطاقات الائتمانية،
إلى جانب الافراج عن البضائع المتراكمة في الجمارك خلال الأيام الماضية بقيمة 3
مليار دولار، مع وضع خطة لسداد مستحقات الشركاء الأجانب.

أيضاً قامت وكالة موديز
للتصنيف الائتماني برفع نظرتها للتصنيف الائتماني لمصر إلى إيجابية بعد أن كانت
سلبية، الأمر الذي يمهد لرفع تصنيف مصر الائتماني وعودة الاستثمار في أدوات الدين
المصرية.

أدت هذه العوامل إلى استقرار
أسعار الذهب خلال الفترة الأخيرة، ومع استمرار هذه العوامل ستستقر الأوضاع أكثر في
سوق الذهب، وسيكون تحركات السعر وفقاً لتغيرات العرض والطلب وسعر الأونصة
العالمية.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر