التقرير اليومي للذهب من جولد بيليون 23/2/2023.

المصدر : جولد بيليون

ارتفعت أسعار الذهب عالمياً بشكلمحدود خلال تداولات الخميس مدعوما بتراجع طفيف في مستويات الدولار، على الرغم أنبقاء أسعار الفائدة الأمريكية مرتفعة لوقت أطول كما أظهر محضر اجتماع البنكالفيدرالي يوم أمس من شأنه ان يبقي الذهب مقيداً بشكل كبير.

ارتفعت أسعار الذهب اللحظية اليومبنسبة 0.5% إلى 1833.71 دولار للأونصة وهو أعلى مستوى سجله خلال الجلسة حتى الآن،قبل أن تعود الأسعار للتداول بالقرب من سعر افتتاح جلسة اليوم عند 1826.00 دولارللأونصة وقت كتابة التقرير، بينما قد سجل اليوم أدنى مستوى في 4 جلسات عند 1823.07دولار للأونصة.

من جهة أخرى ارتفع الدولارالأمريكي اليوم بعد أن ارتفع مؤشر الدولار يوم أمس بنسبة 0.44% بعد محضر اجتماعالبنك الفيدرالي الخاص باجتماعه الأخير الذي عقد في 1 فبراير، ليقترب اليوم منأعلى مستوياته في 6 أسابيع والتي سجلها نهاية الأسبوع الماضي عند 104.59.

اتفق صانعي السياسة النقدية فيالبنك الفيدرالي ان معدلات الفائدة بحاجة إلى الارتفاع حتى يتثنى لهم الوصول بهدفالتضخم عند 2%، ولكن مع تخفيض وتيرة رفع الفائدة إلى 25 نقطة أساس ما يضمن لهمسرعة الرقابة والتفاعل مع البيانات الاقتصادية.

ارتفاع أسعار الفائدة لوقت أطوليعمل على إضعاف جاذبية الذهب كتحوط من التضخم، حيث يتزايد الإقبال على الاستثماراتالتي تقدم عائد مثل السندات الحكومية. وهو ما دفع أسعار الذهب إلى الانخفاض يومأمس بنسبة 0.53%.

محضر اجتماع الفيدرالي أظهر أيضاًأن البنك لا يزال يحارب التضخم عن طريق رفع أسعار الفائدة ولكن ليس بنفس القوةالتي كان عليها من قبل، ونتيجة لذلك تراجعت أسعار الذهب قليلا يوم أمس قبل أن تعودإلى التذبذب خلال تداولات اليوم.

تصريحات أعضاء الفيدرالي ترىالفائدة عند 5.25%

صرح عضو البنك الفيدرالي جيمسبولارد رئيس البنك الفيدرالي في سانت لويس أن وصول سعر الفائدة في نطاق 5.25% -5.50% ستكون كافية لمواجهة التضخم خلال هذا العام.

بينما صرح عضو البنك جون ويليامزرئيس البنك الفيدرالي في نيويورك أن البنك ملتزم تماماً بخفض التضخم إلى هدفه عند2% خلال السنوات القليلة المقبلة عن طريق خفض الطلب بما يتماشى مع العرض المقيد.

وأشار إلى أنه مع استمرار تعطلسلاسل التوريد العالمية قد لا تستمر أسعار السلع في تراجعها الأخير، ولا يزالالتضخم في الخدمات الأساسية باستثناء الإسكان مرتفعًا للغاية مدفوعًا بالكثير منالطلب مقارنة بالعرض.

هذا ويتوقع المتداولين على العقودالآجلة للأموال الفيدرالية أن تصل ذروتها عند 5.362% في يوليو على أن تظل أعلى من5% خلال عام 2023.

السندات الحكومية الأمريكية عندأعلى مستوى في 3 أشهر

ارتفع العائد على السنداتالحكومية الأمريكية لأجل 10 سنوات يوم أمس وسجلت أعلى مستوى في 3 أشهر عند 3.968% قبلأن تتراجع بعض الشيء وتتداول حالياً عند 3.93%، كما ارتفع العائد على السندات لأجل3 أشهر اليوم إلى 4.8777% وهو الأعلى منذ 6 أسابيع.

إقرار البنك الفيدرالي باستمراررفع الفائدة لمواجهة التضخم دفع العائد على السندات الحكومية الأمريكية قصيرةالأجل أو طويلة الأجل إلى الارتفاع، وهو ما تسبب في تراجع أسعار الذهب واستمرارالضغط السلبي على المعدن النفيس الذي يواجه خروج الاستثمارات كونه لا يقدم عائد.

أسهم شركات الذهب تواجه انخفاضاتحادة

وسعت شركات الذهب وشركات التعدينمن خسائرها للأسبوع الثاني على التوالي في ظل تأثر أسواق الأسهم سلباً برفعالفائدة الأمريكية بالإضافة إلى تراجعات أسعار الذهب والتوقعات السلبية للمعدنالنفيس التي زادت من الضغط السلبي على أسهم شركات الذهب والتعدين.

أغلق سهم شركة نيومونت جولد أحدأكبر شركات الذهب في العالم على انخفاض يوم أمس في بورصة نيويورك بنسبة 2.08% مسجلةأدنى مستوى منذ 3 أشهر، كما انخفض سهم شركة باريك جولد عملاق الذهب الكنديالمتداول في بورصة نيويورك بنسبة 2.29% خلال تداولات الأمس لتغلق عند أدنى مستوىمنذ 12 أسبوع.

كل هذه العوامل تزيد من التوقعاتالسلبية لأسعار الذهب على المستوى العالمي خلال الفترة القادمة، ولكن البياناتالاقتصادية الأمريكية قد يكون لها رأي آخر.

ننتظر اليوم صدور التقييم الثانيلبيانات الناتج المحلي الإجمالي في أمريكا عن الربع الرابع من العام الماضي، وهوالمؤشر المعتمد للنمو للاقتصاد الأمريكي، مع توقعات باستقرار النمو عند 2.9%.

غدا تصدر أيضاً بيانات مؤشر نفقاتالاستهلاك الشخصي عن شهر يناير والذي يعد مقياس التضخم المفضل لدى البنكالفيدرالي، كونه يدرس التضخم من وجهة نظر إنفاق المستهلكين، ومتوقع ارتفاع بنسبة0.3% من القراءة السابقة 0.1%.

إذا أظهرت البيانات أن التضخم قدارتفع ولم يشهد تراجع فقد نشهد بعض عمليات البيع المكثفة في الذهب، لأن هذا قديعكس قوة التضخم وبالتالي استمرار تمسك الفيدرالي بالتشديد النقدي.

أسعار الذهب محلياً

شهدت أسعار الذهب محلياً تراجع محدوداليوم الخميس متأثراً بالتراجع في السعر العالمي الذي شاهدناه أمس بعد محضر اجتماعالبنك الفيدرالي، ليسجل سعر جرام الذهب عيار 21 الأكثر انتشاراً 1685 جنيه متراجعامن أعلى سعر سجله يوم أمس عند 1687 جنيه للجرام.

بينما سجل سعر صرف الجنيه مقابلالدولار 30.68 جنيه لكل دولار كأعلى سعر في البنوك حتى وقت كتابة التقرير.

صدر يوم أمس بيان عن وزير الماليةمحمد معيط أشار خلاله إلى نجاح مصر في إصدار الصكوك الإسلامية السيادية للمرةالأولى، وأنه تم تغطية المستهدف بأربع أضعاف ليصل إجمالي الاكتتاب إلى 6.1 ملياردولار بعد أن كان الطرح بمقدار 1.5 مليار دولار.

وصل العائد على الصكوك إلى 11%وهو الأعلى على الإطلاق في أداوت الدين المصرية خلال السنوات العشر الأخيرة، وأشارالبيان أن الصكوك قد اجتذبت قطاع جديد من المستثمرين من الخليج ودول شرق آسياوالمنطقة الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية.

يأتي هذا الطرح ضمن برنامج مصرالدولي لإصدار الصكوك السيادية بقيمة 5 مليار دولار والذي حصل على تصنيف B3 من وكالةموديز للتصنيف الائتماني، وذلك بعد أن خفضت الوكالة تصنيف مصر الائتماني إلى B3 مع نظرةمستقبلية مستقرة.

التدفقات الدولارية نتيجة طرحالصكوك الإسلامية قد يكون أحد العوامل المساعدة على استقرار أسعار الذهب إلى جانبالضغط السلبي الوقع على الأسعار حالياً.

يأتي هذا في ظل اهتمام مصر منذالعام الماضي بامتلاك احتياطي أكبر من الذهب، وهو ما دفعها لتحتل المرتبة الخامسةوسط الدول العربية باحتياطي ذهب وصل إلى 125.5 طن ذهب وفقاً للتقرير الأخير لمجلسالذهب العالمي، بينما تحتل مصر المركز 33 عالمياً من حيث حجم الاحتياطي من الذهب.

 

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر