التقرير اليومي للذهب من جولد بيليون 24/4/2023

المصدر : جولد بيليون

أسواق الذهب بدأت آخر أسبوع تداولهذا الشهر بشكل هادئ حيث تستقر الأسعار تحت المستوى النفسي 2000 دولار للأونصة وسطمحاولات لإعادة اختراقه، وتترقب الأسواق صدور بيانات هامة هذا الأسبوع قد تؤثر علىقرار البنك الاحتياطي الفيدرالي في اجتماعه الأسبوع المقبل.

تتداول أسعار الذهب الفورية وقتكتابة التقرير عند المستوى 1983.19 دولار للأونصة وقد سجلت ارتفاع طفيف بنسبة0.1%، وذلك بعد أن سجل الذهب انخفاض يوم الجمعة الماضية بأكثر من 1% عقب صدوربيانات عن القطاع الصناعي وقطاع الخدمات أفضل من المتوقع عن الاقتصاد الأمريكينهاية الأسبوع الماضي.

المرونة التي ظهرت في البياناتالأخيرة زادت من فرص رفع الفائدة من قبل البنك الاحتياطي الفيدرالي خلال اجتماعهالقادم، وبالتالي أعطت بعض الاستقرار للدولار الأمريكية وزادت من الضغط السلبي علىالذهب ليغلق تحت المستوى 2000 دولار.

تداولات الذهب تتأثر بشدة بتوقعاتارتفاع أسعار الفائدة، كون ذلك يرفع من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لايقدم عائد لحامليه مقارنة مع السندات الحكومية التي تقدم عائد يتزايد مع ارتفاعالفائدة.

العقود الآجلة للبنك الفيدراليتتوقع حالياً احتمال بنسبة 88.6% لقيام البنك برفع الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس فياجتماع مايو القادم، مع توقعات أخرى تتزايد بإمكانية رفع الفائدة مرة أخرى فياجتماع شهر يونيو.

تزايد توقعات رفع الفائدة مجدداًفي يونيو يأتي نتيجة زيادة المرونة في البيانات الاقتصادية الأمريكية التي تشيرإلى استبعاد توقعات الركود الاقتصادي بالإضافة إلى تقلص توقعات خفض الفائدة خلالالنصف الثاني من العام التي تزايدت بشكل كبير أثناء الأزمة المصرفية في مارسالماضي.

قالت عضوة البنك الاحتياطيالفيدرالي ليزا كوك يوم الجمعة إن توقعات المرحلة التالية من السياسة النقدية للبنكالفيدرالي أصبحت أقل وضوحًا بعد أن اتخذت المؤسسة خطوات عدوانية مناسبة خلال العامالماضي لتقليل ضغوط الأسعار.

ساهمت هذه العوامل في زيادة الضغطالسلبي على الذهب فمنذ تسجيله أعلى مستوياته هذا العام خلال الأسبوع قبل الماضيعند 2048 دولار للأونصة بدأ في التراجع خاصة مع تصريحات أعضاء البنك الفيدراليالتي أعادت الأسواق إلى التركيز على معدلات التضخم المرتفعة وأن الفيدرالي لمينتهي بعد من التضخم.

الجدير بالذكر أنه لم تظهر علىالساحة أية مشكلة في أحد البنوك الأمريكية منذ تدخل السلطات بعد انهيار بنكيسيجنتشر وسيليكون فالي في مارس الماضي، وهو الذي أعطى الأسواق بعض الهدوء بشأنمستقبل القطاع المصرفي وتراجع تأثيره السلبي على الركود الاقتصادي.

الأسواق خفضت من الطلب على الملاذالآمن نتيجة لذلك لصالح السندات الحكومية وأسواق الأسهم، وكانت النتيجة هي تراجعالذهب، ولكن التراجع جاء ضمن نطاق آمن للذهب فحتى الآن يظل الاتجاه الصاعد هوالمسيطر على تداولاته، ويبقى مستقبل السياسة النقدية للبنك الفيدرالي هي الخطوةالحاسمة في مسار تحركات الذهب خلال الفترة القادمة.

ضغط سلبي على الدولار الأمريكي

بدأ الدولار الأمريكي تداولات هذاالأسبوع على تراجع مقابل سلة من 6 عملات رئيسية وفقاً لمؤشر الدولار لينخفض بنسبة0.1%، وذلك بعد أن توقف عن الهبوط خلال الأسبوع الماضي ليوقف سلسلة من الهبوطاستمرت 7 أسابيع متتالية.

ينتظر الدولار هذا الأسبوع صدوربيانات هامة قبل اجتماع البنك الفيدرالي خلال الأسبوع القادم، حيث يصدر مؤشرالناتج المحلي الإجمالي عن الربع الأول مع توقعات بتسجيل نمو بنسبة 2% بعد أن كانتالقراءة السابقة بنسبة 2.6%.

كما تصدر نهاية هذا الأسبوعبيانات عن مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي عن شهر مارس وهو مؤشر التضخم المفضل للبنكالاحتياطي الفيدرالي، مع توقعات بارتفاع بنسبة 0.3%.

الضغط السلبي الواقع على الدولارالأمريكي ناتج عن اقتراب انتهاء دورة رفع الفائدة من قبل الفيدرالي الأمريكي، وعلىالرغم من تراجع فرص خفض الفائدة قبل نهاية العام إلا أن الدولار يفشل في التماسكوالتعافي مقابل العملات الأخرى.

هذا الضعف في مستويات الدولاريوفر دعم مستمر لأسعار الذهب ويتضح هذا من التصحيح السلبي المحدود الذي شهده أسواقالذهب واستمرار تمسكه بالاتجاه الصاعد.

وجد الدولار الأمريكي الدعم منارتفاع عوائد السندات الحكومية الأمريكية خلال الأسبوع الماضي، حيث تستمر في الارتفاعمن أدنى مستوياتها منذ سبتمبر الماضي، فقد ارتفع العائد على السندات لأجل 10 سنواتخلال الأسبوع المنتهي بنسبة 1.1% لتسجل أعلى مستوى في 4 أسابيع عند 3.637%.

أيضاً العائد على السندات لأجلعامين التي تعد أكثر حساسية لتغير توقعات أسعار الفائدة الفيدرالية فقد ارتفع خلالالأسبوع الماضي بنسبة 1.1% لتسجل أعلى مستوى في 5 أسابيع عند 4.2820%.

تقلص الطلب على عقود شراء الذهبوسط ترقب للسياسة النقدية

أظهر تقرير التزامات المتداولينالمفصّل الصادر عن لجنة تداول السلع الآجلة، والذي يُظهر وضع المضاربة على الذهب للأسبوعالمنتهي في 18 ابريل، انخفض في عقود شراء الذهب مقارنة مع التقرير السابق بمقدار104 عقد وفي المقابل ارتفعت عقود بيع الذهب مقارنة مع التقرير السابق بواقع 2748عقد.

اظهر التقرير أيضاً ارتفاع إجماليقرارات التداول على عقود شراء الذهب إلى 176 أمر تداول بينما وصلت أوامر شراء عقودبيع الذهب إلى 72 أمر تداول فقط.

البيانات المتأخرة الصادرة عنتقرير لجنة تداول السلع الآجلة (COT) تظهر انخفاض في عقود شراء الذهب التيشاهدناها في ارتفاع متزايد في عدد من التقارير الأخيرة منذ شهر مارس بعد الأزمةالمصرفية، وذلك بعد ارتفاع أسعار الذهب بالقرب من مستويات القياسية الأمر الذي قللمن الطلب على شراء الذهب عند هذه المستويات المرتفعة.

أيضاً التغيرات المستمرة فيتوقعات أسعار الفائدة من قبل الفيدرالي تسببت في عزوف المستثمرين عن اللجوء إلىالملاذ الآمن في الوقت الذي تتراجع فيه المخاوف الخاصة بالأزمة المصرفية.

مؤشرات السلع تشهد تراجع وسطتزايد الإقبال على المخاطرة

أظهر مؤشر السلع S&P GSCI تراجع خلال جلسة اليوم وهو يعد تراجع للجلسة الرابعة على التوالي، يأتيهذا بعد أن انخفض الأسبوع الماضي بنسبة 3.5%، يأتي هذا في ظل تراجع الطلب على السلعواستثمارات الملاذ الآمن خلال الفترة الأخيرة.

الرسم البياني التالي يظهر مقارنةبين تحركات مؤشر S&P GSCI للسلع مع مؤشر S&P 500 للأسهمالأمريكية، ويتضح من الرسم أنه على المستوى اليومي تتسع الفجوة لصالح مؤشر الأسهمالأمر الذي يعكس عزوف المستثمرين عن السلع لصالح الإقبال على المخاطرة المتمثلة فيالأسهم.



أسعار الذهب محلياً

تتداول أسعار الذهب محلياً عندأعلى مستوياتها في ظل استقرار الأسعار خلال فترة عطلة عيد الفطر، حيث حافظ الذهبعلى مكاسبه الأخيرة على الرغم من التراجع الذي تشهده أسعار الأونصة العالمية.

سجل جرام الذهب عيار 21 الأكثرشيوعاً اليوم الاثنين 2480 جنيه للجرام وهو أعلى مستوى له، وقد افتتح الذهبتداولات شهر ابريل عند المستوى 2210 جنيه للجرام ليربح 270 جنيه للجرام وصولاًلأعلى مستوى تاريخي سجله مرتفعا بنسبة 12.2%. بينما سجل سعر الجنيه الذهب اليوم 19800جنيه.

استقرار أسعار الذهب عند أعلىمستوياتها يأتي في ظل ترقب الأسواق لأي تحركات في سعر صرف الجنيه عقب عطلة العيد،وهو يبقي الطلب على الذهب كملاذ آمن عند أعلى مستوياته، خاصة أن الطلب على الذهبيتزايد بشكل طردي مع ارتفاع الأسعار.

ارتفاع الطلب ناتج عن الرغبة فيالتحوط ضد التراجع المرتقب في سعر صرف الجنيه مقابل الدولار وما قد ينتج عن هذا منموجة تضخم جديدة بسبب انخفاض القيمة الشرائية للعملة المحلية.

خفضت مصر قيمة الجنيه 3 مرات منذمارس 2022 وحتى يناير الماضي، ليهوي سعر الجنيه المصري مقابل الدولار بنحو أكثر من24% خلال الثلاثة أشهر الأخيرة، وبأكثر من 95% منذ بداية الأزمة الروسيةالأوكرانية في مارس 2022، ليُتداول حالياً عند 30.95 جنيه لكل دولار.

هذا وقد أعلنت وكالة ستاندرد آندبورز للتصنيف الائتماني تغيير النظرة المستقبلية لمصر إلى سلبية بعد أن كانتمستقرة مع استقرار تصنيف الديون المصرية الأجنبية طولية الأجل عند (B).

من وجهة نظر وكالة ستاندرد آندبورز فإن تأخير الحكومة المصرية في الإصلاحات الهيكلية في الاقتصاد المصري وخاصةتحقيق مرونة سعر الصرف يزيد من الضغط السلبي على الجنيه المصري، وبالتالي يؤثر علىالأداء الحكومي والاقتصاد ككل بالإضافة إلى ارتفاع التضخم وبالتالي ارتفاع أسعارالفائدة.

ارتفعت مستويات التضخم خلال شهرمارس في مدن مصر بنسبة 32.7% على أساس سنوي وهو أعلى مستوى منذ 5 سنوات وسبع أشهر،ووصل التضخم الأساسي الذي يستثني أسعار السلع المتقلبة بنسبة 39.5% الأمر الذي دفعالأسواق إلى البحث عن ملاذ آمن مناسب خاصة في ظل الأوضاع الحالية من تراجع للنقدالأجنبي اللازم لتوافر السلع إلى جانب تراجع القيمة الشرائية للعملة الأمر الذييدفع التضخم إلى الارتفاع.

أعلن وزير المالية المصري محمدمعيط أنه منذ بداية شهر يناير وحتى الآن تم الإفراج عن سلع ومستلزمات إنتاج بمقدار23 مليار دولار، في ظل تسريع لوتيرة الإفراج عن السلع ومكونات الإنتاج للحد منآثار اضطرابات سلاسل التوريد والعمل على احتواء التضخم المستورد من الخارج، وأشارمعيط أنه يتم الإفراج عن السلع بمتوسط شهري يصل إلى 5 مليار دولار.

هذا وقد رفعت مصر نسبة الدعموالحماية المجتمعية خلال السنة المالية القادمة بنسبة 48.8% لتصل إلى 529.7 مليارجنيه بقرار من رئيس الجمهورية وذلك بهدف التخفيف من أعباء التضخم على المواطنينوفقاً لبيان وزارة المالية.

الأسواق الآن تترقب أي تغير محتملفي سعر صرف الجنيه خاصة بعد توسع الفجوة بين سعر الجنيه في العقود الآجلة الغيرقابلة للتسليم أظهرت انخفاض بأكبر معدل لتصل إلى المستوى 44 جنيه لكل دولاربالنسبة للعقود الآجلة غير قابلة للتسليم لأجل 12 شهر، وبين السعر الفعلي في البنكالمركزي، لينذر هذا بخفض وشيك في مستويات الجنيه.

 

 

 

 

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر