التقرير اليومي للذهب من جولد بيليون 4/4/2023

المصدر : جولد بيليون

شهدت أسعار الذهب العالمية تراجعطفيف خلال تداولات اليوم الثلاثاء وذلك بعد أن ارتفعت يوم أمس وسجلت أعلى مستوى فيأسبوع، يأتي هذا مع تزايد التوقعات بإمكانية حدوث المزيد من الاضطرابات الاقتصاديةهذا العام وسط تباطؤ القطاع الصناعي في الولايات المتحدة وارتفاع تكاليف الوقود.

انخفضت أسعار الذهب الفورية خلالتداولات اليوم الثلاثاء بنسبة 0.1% لتتداول وقت كتابة التقرير عند المستوى 1982.90دولار للأونصة، وذلك بعد أن ارتفعت الأسعار يوم أمس وسجلت أعلى مستوى في أسبوع عند1990.40 دولار للأونصة لتقترب من المستوى النفسي 2000 دولار للأونصة.

انحصرت تداولات الذهب خلال الستةجلسات السابقة فوق مستوى الدعم 1950 دولار للأونصة وتحت المستوى 1990 دولارللأونصة، وهي منطقة تجميع زخم بالنسبة للمعدن النفيس حيث تميل التوقعات أن الذهبيستعد لإعادة اختراق المستوى 2000 دولار والوصول إلى أعلى مستوى سجله في مارسالماضي عند 2009.69 دولار للأونصة وهو الأعلى في عام.

أسعار الذهب تتداول اليوم أعلىبنسبة 6% من نفس التوقيت من الشهر الماضي، الأمر الذي يدل على قدرة الذهب علىالحفاظ على مكاسبه التي سجلها الشهر الماضي، وبالرغم من قرار منظمة أوبك + يوم أمسبخفض الإنتاج وتوقعات رفع التضخم، إلا أن الذهب ظل متماسك بشكل كبير.

يوم أمس صدرت بيانات عن مؤشر معهدالتزويد الصناعي عن شهر مارس والذي يقيس أداء القطاع الصناعي الأمريكي، وأظهرالمؤشر أدنى مستوى منذ مايو 2020 ليستمر الانكماش في القطاع لستة أشهر متتالية معانخفاض الطلبات الجديدة، والذي من المتوقع أن ينخفض أكثر بسبب تشديد شروط الائتمانبعد الأزمة المصرفية الأخيرة.

أظهرت بيانات التصنيع أيضاً فيمنطقة اليورو والمملكة المتحدة واليابان أن النشاط في أكبر اقتصادات العالم ظل فيحالة انكماش حتى مارس. أدى هذا إلى جانب قراءة التصنيع الأضعف من المتوقع من الصينإلى زيادة المخاوف من ضعف النمو الاقتصادي العالمي في الأشهر المقبلة.

عمل هذا على عودة الذهب إلى الانتعاشكونه الملاذ الآمن الأول في الأسواق العالمية، واستطاع أن يرتفع يوم أمس بنسبة 0.7%بالرغم من أخبار عن قيام منظمة أوبك + بتخفيض مفاجئ في حصص إنتاجها بواقع 1.1مليون برميل في اليوم، وهو ما يزيد التوقعات برفع معدلات التضخم نتيجة ارتفاعأسعار الوقود.

بيانات الأمس بخفض إنتاج الأوبكوضعف القطاع الصناعي الأمريكي عمل على تغير التوقعات من جديد بشأن مستقبل أسعارالفائدة، حيث ترى الأسواق فرصة بنسبة 55.1٪ لرفع أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة فيمايو. لكن احتمال خفض سعر الفائدة في وقت لاحق من هذا العام ارتفع أيضًا.

العائد على السندات الحكوميةالأمريكية انخفض يوم أمس مما يعكس التوقعات السلبية لمستقبل أسعار الفائدة، وهوالأمر الإيجابي بشكل كبير بالنسبة للذهب الذي يرتبط بعلاقة عكسية مع العائد علىالسندات الأمريكية.

انخفض العائد على السندات لأجل 10سنوات يوم أمس بنسبة 3.1% ليسجل أدنى مستوى في أسبوع عند 3.40%، بينما انخفضالعائد على السندات لأجل عامين الأكثر حساسية لمستقبل الفائدة بنسبة 3.3% وسجلالأدنى في أسبوع عند 3.9660%.

تأثر الدولار الأمريكي بشكل سلبي بتراجعالعائد على السندات الحكومية نتيجة لضعف بيانات قطاع التصنيع، فقد انخفض مؤشرالدولار الذي يقيس أداؤه مقابل سلة من 6 عملات رئيسية اليوم بنسبة 0.2% وسجل أدنىمستوى منذ 14 شهر عند 101.44، يأتي هذا بعد انخفاض كبير يوم أمس بنسبة 0.8%.

تدفقات صناديق الاستثمارالمتداولة في الذهب تتحول إلى الإيجابية للمرة الأولى منذ 10 أشهر

تحولت تدفقات صناديق الاستثمارالمتداول في الذهب إلى الإيجابية للمرة الأولى منذ 10 أشهر خلال الأسبوعينالماضيين، حيث كشف تقرير عن التدفقات إلى صناديق الاستثمار ارتفاع مراكز الشراءبمقدار 82.8 ألف لوت (عقد قياسي) وهي أكبر زيادة على مدى أسبوعين منذ يونيو 2019.

وأشارت البيانات أن عقود الشراءبالرغم من ارتفاعها إلا أنها لا تزال بعيدة عن قمة عقود الشراء، الأمر الذي يدلعلى أنه هناك مساحة كافية لمزيد من عمليات الشراء على عقود الذهب لدى صناديقالاستثمار، خاصة أن حيازات الصناديق من الذهب أقل بكثير من أعلى مستوياتها ممايشير إلى مزيد من الاهتمام بالشراء في المستقبل.

صندوق SPDR الاستثماريالمتداول في الذهب ارتفع يوم أمس بنسبة 0.72% وسجل أعلى مستوياته في أسبوع، ويعدصندوق SPDR هو أكبر الصناديق المتداولة في الذهب في العالم بصافي أصول يصلإلى 59 مليار دولار تقريباً وقد سجل ارتفاع منذ عام وحتى الآن بنسبة 8.78%.



مبيعات التجزئة للذهب تقفز فيمارس

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكيةعن بيع عملات ذهبية بمقدار 187.5 ألف أونصة خلال شهر مارس، وهو أعلى مستوى مبيعات فيشهر مارس منذ عقد من الزمن على الأقل، وفقاً لتقرير دار سك العملة في الولاياتالمتحدة الأمريكية.

على المستوى المادي للذهب نجد أنارتفاع الأسعار يزيد من عمليات الشراء، وقد اتضح هذا في ارتفاع أسعار الذهب فيالمحلي في الهند والصين أكبر مستهلكين للذهب في العالم، حيث وصلت الأسعار إلى أعلىمستوياتها على الإطلاق في كلا السوقين.

أسعار الذهب محلياً

تستمر أسعار الذهب المحلية فيالتذبذب منذ تسجيل أعلى مستوى تاريخي لها مطلع هذا الأسبوع، لتبدأ في التصحيح سلبيتزامناً مع تذبذب في أسعار الأونصة العالمية وإعلان البنوك الحكومية المصرية عنشهادات ادخار جديدة.

يتداول سعر جرام الذهب عيار 21الأكثر شيوعاً اليوم عند المستوى 2145 جنيه للجرام، متراجعاً من المستوى التاريخيالذي تم تسجيله بداية هذا الأسبوع عند 2260 جنيه للجرام، بينما وصل سعر الجنيهالذهب اليوم عند 17160 جنيه.

أما سعر صرف الدولار مقابل الجنيهفقد استقر عند المستوى 30.95 جنيه لكل دولار، دون تغير منذ ما يقرب من شهر.

الضغط السلبي الواقع على أسعارالذهب المحلية حالياً ناتج من التصحيح السلبي وعمليات البيع لجني الأرباح بعدالمستويات التاريخية التي سجلها الذهب خلال الفترة الماضية، هذا بالإضافة إلى اعلانالبنك الأهلي المصري وبنك مصر بطرح شهادتي ادخار جديدتين بعد قرار رفع الفائدة منقبل المركزي المصري، حيث وصل العائد على الشهادة الأولى بنسبة 19% بعائد ثابت تصرفشهرياً والعائد على الشهادة الثانية متناقص بنسبة 22% والشهادتين بأجل 3 سنوات.

ووفقاً لتصريحات لرؤساء البنوكفقد وصلت حصيلة بيع الشهادات الجديدة 67 مليار جنيه في اليوم الأول من الطرح، يأتيهذا في ظل استحقاق شهادات الـ 18% التي أعادت سيولة نقدية إلى البنوك بما يصل إلى750 مليار جنيه.

ساهمت الشهادات الجديدة في سحبالسيولة النقدية من الأسواق وهو الأمر الذي أثر بالسلب على أسعار الذهب محلياً،ولكن التأثير لم يكن كبير خاصة أن الذهب يلعب دور الملاذ الآمن والتحوط ضد التضخمالذي تخطى المستوى 30% خلال شهر فبراير.

هذا وقد صدر تقرير مؤشر مديريالمشتريات عن مؤسسة إي آند بي جلوبال الذي يقيس أداء القطاع الخاص الغير نفطي فيمصر، ليشهد المؤشر استمرار في الانكماش خلال شهر مارس بتغير طفيف عن الشهر السابق،لتأتي القراءة بقيمة 46.7 نقطة من قراءة فبراير 46.9 نقطة.

الجدير بالذكر أن قراءة المؤشرفوق المستوى 50 تدل على نمو القطاع بينما القراءة تحت 50 تدل على انكماش في أداءالقطاع.

ضغوط التضخم وصعوبة الحصول علىمستلزمات الإنتاج ساهمت في انخفاض مستويات الإنتاج والمبيعات بشكل ملحوظ، بالإضافةإلى تراجع القدرة الشرائية بسبب ارتفاع مستويات الأسعار والتضخم نتيجة انخفاضالقيمة الشرائية للعملة.

صندوق مصر السيادي يتلقى عروضلشركتي وطنية وصافي

صرح الرئيس التنفيذي لصندوق مصرالسيادي أيمن سليمان أن الصندوق بدأ في تلقي عروض من قبل المستثمرين لشراء شركتيوطنية وصافي، حيث سيتم الطرح لمستثمر استراتيجي أولا خلال أسابيع قليلة قبل أنتطرح حصص من الشركتين في البورصة لاحقاً.

وأكد الرئيس التنفيذي للصندوق أنهلا توجد حدود للنسب المطروحة للبيع في الشركتين، وأنه يتوقع من الشركتين جذبالمستثمرين بشكل جيد بالرغم من الأزمات العالمية الحالية.

ومن المتوقع أن يرتفع عدد الشركاتالمنضمة إلى الصندوق إلى 12 شركة بحلول منتصف العام، في حين أن هناك 8 شركات حاليةيتم الترويج لها من خلال الصندوق.

 

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر