الذهب سيحطم مستويات قياسية حال تفاقم قتال إسرائيل وحماس

المصدر : الشروق

يدخل عدوان قوات الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة شهره الثاني بسقوط ما يزيد على 10 آلاف شهيد فلسطيني وعشرات الآلاف من المصابين.ونشرت صحيفة “ذي فاينانشيال تايمز” الأمريكية، يوم الإثنين الماضي، تصريحات توم بالمر رئيس أكبر شركة لتعدين الذهب في العالم، أن سعر الذهب قد يحطم قريباً مستويات قياسية “إذا تفاقم الصراع بين إسرائيل وحماس”.وأكد بالمر، الرئيس التنفيذي لشركة “نيومونت جولد”، في مقابلة مع الصحيفة، أن هناك سيناريوهات لارتفاع الذهب لمستويات قياسية، معبرا “لسوء الحظ هذه السيناريوهات بالنسبة لمجتمعنا ليست جيدة”.ومنذ اندلاع الحرب في 7 أكتوبر الماضي، ارتفع السعر الفوري للذهب بشكل حاد مع فرار المستثمرين بحثًا عن الأمان، حيث ينظر للذهب على أنه مخزون للقيمة خلال أوقات عدم “الاستقرار” الجيوسياسي.وأشارت الصحيفة في تقريها إلى في عام 2020، إلى أنه وصل الذهب لأعلى مستوى له على الإطلاق عند 2072 دولارًا للأونصة، نتيجة تضرر الاقتصاد الأمريكي بشدة بسبب فيروس كورونا، مما دفع المستثمرين للبحث عن السبائك مع معاناة الدولار.وفي وقت سابق من هذا العام، اقترب الذهب من كسر هذا الرقم القياسي إلى حد كبير بسبب الأزمة المصرفية الإقليمية في الولايات المتحدة.وعلى الرغم من الارتفاع العنيف في أسعار الفائدة على مستوى العالم الذي من شأنه أن يؤدي إلى انخفاض أسعار الأصول غير ذات العائد مثل الذهب، حيث تتمتع السندات الآن بعوائد جذابة، فقد أدى شراء البنوك المركزية المتفشي للسبائك إلى دعم الأسعار، كما ساعد الطلب الاستهلاكي القوي في الصين على دعم سعر الذهب.علاوة على ذلك، ارتفع المعدن الذهب بنسبة 10٪ تقريبًا منذ اندلاع الصراع بين دولة الاحتلال وحماس الشهر الماضي، ليستقر عند حوالي 1992 دولارًا للأونصة يوم الجمعة الماضية.*شعور بالقلق من احتمال انتشار الحرب لتجذب العالم العربيأردفت الصحيفة، بأنه على الرغم من تحذير خبراء السوق من أن “تدفقات الملاذ الآمن” للذهب في الأحداث الجيوسياسية عادة ما تكون قصيرة الأجل، إلا أن المتداولين يشعرون بالقلق من احتمال انتشار الصراع، ليجذب العالم العربي الأوسع.وصرح بالمر: “إن الأشياء التي شهدناها خلال الأسابيع القليلة الماضية هي أحد العوامل التي جعلت الذهب يبلغ المستويات التي وصل إليها الآن”.وجاء هذا الارتفاع أيضًا مع وصول بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إلى نهاية حملة رفع أسعار الفائدة، وكانت وجهة نظر المستثمرين بأن أسعار الفائدة ستكون أعلى لفترة أطول بما يجعلها عاملاً رئيساً لخفص أسعار دفع أسعار الذهب قبل اندلاع الحرب على قطاع غزة.وأبقى بنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الخميس، أسعار الفائدة ثابتة للاجتماع الثاني على التوالي على الرغم من أنه أبقى الباب مفتوحًا أمام إمكانية المزيد من التشديد.يقول بالمر: “عندما أفكر في سعر الذهب أعتقد أن هناك الكثير من الأساسيات التي تكمن خلف مستوياته التي ظلت صامدة خلال اغلب أوقات هذا العام لكن لسوء الحظ هناك أحداث تجري في جميع أنحاء العالم تؤدي إلى ارتفاع سعره”.*نصف أكبر مناجم الذهب في العالم لشركة واحدة!تأتي تعليقات بالمر في الوقت الذي أبرمت فيه شركته “نيومونت” أكبر صفقة في تاريخ الصناعة، بشراء شركة “نيوكريست” الأسترالية للتعدين مقابل 19 مليار دولار مما عزز ادعاء الشركة بأنها أكبر لاعب في هذا المجال.يقول بالمر: “هذه الصفقة هي الأكبر في صناعة الذهب ومن بين أكبر الصفقات في صناعة التعدين وسيكون في محفظتنا نصف أكبر مناجم الذهب في العالم”.وستمنح الصفقة شركة “نيومونت”، مواطني قدم أكبر في إنتاج النحاس، وهو معدن أساسي لانتقال الطاقة، حيث جرت العادة على تداول شركات الذهب بسعر أعلى من منتجي النحاس، لكن هذا انعكس في السنوات الأخيرة.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر