الذهب يحقق مكاسب كبيرة بالتزامن مع هبوط الدولار الأمريكي.

المصدر : investing

نقلاً عن موقع Investing أوضح أن مكاسب الذهب قد اتسعت خلال تعاملات
اليوم الخميس 2 فبراير، وذلك بعد قرار الفيدرالي الأمريكي يوم أمس بشأن رفع
الفائدة. 
كما هبط مؤشر الدولار
الأمريكي صور مستوى 100 نقطة ليصل لأدنى مستوياته منذ شهر أبريل لعام 2022، وذلك
بالتزامن مع صعود الذهب لأعلى مستوياته منذ شهر مارس لعام 2022. 
وخلال تعاملات الخميس
صعدت العقود الآجلة للذهب بنسبة 1.55% ليصل سعر الأونصة إلى مستوى 1972$ بزيادة
تصل إلى 30$. 
كما جاءت ارتفاعات XAU/USD – العقود الفورية للذهب دولار أمريكي محدودة
خلال تعاملات اليوم، حيث ارتفع الذهب نحو 5.3$ بما يعادل 0.3% ليصل سعر الأونصة
إلى 1955.3$. 
وبالتزامن مع
ارتفاعات الذهب القوية، هبط مؤشر الدولار الرئيسي مقابل مجموعة من العملات
الرئيسية الأخرى إلى أدنى مستوى له منذ شهر أبريل لعام 2022.
وخلال تعاملات اليوم
هبط مؤشر الدولار الرئيسي بنسبة 0.25% إلى مستوى 100.8 نقطة.
وفي هذه اللحظات من
تعاملات اليوم انخفض العائد على سندات الخزانة الأمريكية، حيث هبط العائد على
سندات لآجل 10 سنوات بنسبة 3.4% ليسجل خسارة نحو 0.019 نقطة. 
وفي نهاية تعاملات
يوم أمس الأربعاء 2 فبراير تراجعت أسعار السهب بالرغم من هبوط الدولار الأمريكي،
وذلك بالتزامن مع ترقب الأسواق لقرار الفيدرالي الأمريكي بشأن أسعار الفائدة. 
وقد تراجعت العقود
الآجلة للذهب بنسبة 0.1% ليصل إلى 1942.80$ لسعر الأونصة وذلك في نهاية الجلسة،
وذلك بعد المكاسب التي حققها الذهب خلال شهر يناير بنحو 6.9% بما يعادل 125$ تقريباً،
وهذه الأسعار وقت كتابة التقرير.
وفي نهاية تعاملات
أول أمس الثلاثاء أنهى الذهب تعاملاته على الارتفاع ليحقق مكاسب للشهر الثالث على
التوالي، مع هبوط الدولار الأمريكي.
وبعد صدور قرار
الفيدرالي الأمريكي يوم أمس انخفض مؤشر الدولار الأمريكي أمام العملات الرئيسية
الأخرى، حيث قام الفيدرالي برفع معدلات الفائدة بواقع 25 نقطة أساس ليصل إلى نطاق
4.5% و4.75%، مقلصاً وتيرة الزيادة من 50 نقطة في شهر ديسمبر الماضي.
وأشار الفيدرالي إلى
أنه من المناسب استمرار عملية تشديد السياسة للوصول لمستهدف التضخم البالغ 2%،
وخلال الفترة الماضية فقد تباطأ التضخم بشكل ما ولكنه مستمر عند مستويات مرتفعة،
كما استمرت قوة سوق العمل في الولايات المتحدة الأمريكية. 
وذكر “براين
لان” العضو المنتدب لدى جولد سيلفر سنترال في سنغافورة: “رغم أن باول
قال إن رفع أسعار الفائدة قد يستمر، تتوقع السوق ألا يكون مجلس الاحتياطي الاتحادي
حادا بعد الآن، وهو ما يدعم الذهب”.
كما أضاف قائلاً:
“من الآن فصاعدا، سيركز المتعاملون على البيانات الاقتصادية وتعليقات مسؤولي
الاحتياطي الاتحادي للحصول على مزيد من المؤشرات”. 
وقد استفاد الذهب من
انخفاض أسعار الفائدة، حيث يقلل من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر
عائداً.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر