السوشيال ميديا ضمن أسباب ارتفاع اسعار الذهب.

المصدر : جولد بيليون

قال إيهاب واصف، رئيس شعبة الذهب والمعادن النفيسة، إن تدافع المواطنين لشراء الذهب كسبائك لم يكن من طبيعة المصريين، والسوشيال ميديا لعبت دورًا مؤثرًا في ارتفاع الطلب على الذهب في الفترة الأخيرة، مشيرًا إلى أن هناك زيادة طلب محلي من المواطنين على شراء جنيهات الذهب مما أدى إلى شح المعروض من المعدن الأصفر لمواجهة الطلب وبالتالي ارتفاع أسعاره بصورة كبيرة.وأضاف واصف، في حواره ببرنامج «حديث القاهرة» مع الإعلامي إبراهيم عيسى، والمعروض على فضائية «القاهرة والناس»، مساء الأربعاء، أن سعر جرام 1850 جنيهًا للجرام هي زيادة وهمية نتيجة الإقبال، مشددًا على أن سعر الذهب انخفض إلى 1700 جنيه للجرام عيار 21 حاليًا تزامنًا مع انخفاض أسعار الذهب عالميًا. وأشار واصف إلى أن مصر لديها 12 مصنعًا للمشغولات الذهبية وتحل المركز 64 عالميًا في تصدير المشغولات الذهبية والمعادن الثمينة بقيمة 9 ملايين و700 ألف دولار العام الماضي، بزيادة 354%، مقارنة بـ12 مليار دولار قيمة صادرات الصين من المشغولات الذهبية عالميًا. وتابع رئيس شعبة الذهب، أن هناك قيود تكبل صناعة الذهب في مصر، ولدينا إجراءات بنكية وجمركية صعبة ساهمت في تراجع ترتيب مصر في سوق تصدير المشغولات الذهبية العالمي، مؤكدًا أن مصانع الذهب وورش المشغولات لديها أزمة ركود حاد وتتعرض لخسائر كبيرة، والإقبال على السبائك وجنيهات الذهب أكبر مقارنة بالإقبال على المشغولات الذهبية. وتابع: «نستطيع تحقيق من 3 إلى 4% من مستهدف الـ100 مليار دولار صادرات مصرية إذا ما تم تصدير الذهب في صورة مشغولات وليس خام، بعد إضافة قيمة مضافة عليها».

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر