"الصين تلغي القيود على واردات الذهب وتسجل احتياطيات تبلغ 2113.50 طنًا"

المصدر : جريدة البوابة نيوز

قامت الصين، التي تُعد أكبر مستهلك للذهب في العالم، بزيادة الرسوم الجمركية المفروضة على واردات الذهب بهدف دعم العملة المحلية اليوان. ومع ذلك، أدى هذا الإجراء إلى ارتفاع أسعار الذهب المحلية في الصين بشكل كبير، مما تسبب في تراجع الطلب المحلي على الذهب.تحليل فني أظهر أن الفارق بين سعر الذهب الفوري في الصين وسعر لندن وصل إلى مستويات قياسية، حيث بلغ 121 دولار للأوقية يوم الخميس الماضي. لكن هذا الفارق تقلص إلى 76 دولار للأوقية يوم الاثنين بعدما خفف البنك المركزي الصيني من قيود واردات الذهب.علاوة الذهب الفورية في الصين ارتفعت إلى مستوى مرتفع قدره 60 دولار للأوقية في أغسطس، لكنها عادت إلى 37 دولار للأوقية. تُعتبر علاوة الذهب تكلفة التسليم الفعلي للذهب وتُضاف إلى سعر البيع. ارتفاعها في الصين، أكبر مستهلك للذهب في العالم، يعكس ارتفاع الطلب في الوقت الذي شهد فيه المعروض من الذهب في الصين تراجعًا بسبب قيود الواردات التي فرضتها الحكومة الصينية.ومع تخفيف هذه القيود على واردات الذهب الصيني، من المتوقع أن تعود علاوة الذهب إلى الانخفاض، مما سيعزز الطلب المحلي على الذهب في الصين.يُعتبر البنك المركزي الصيني أحد أكبر المشترين النشطين للذهب هذا العام، حيث اشترى 126 طنًا من الذهب حتى يوليو الماضي. وحاليًا، يمتلك البنك المركزي الصيني سابع أكبر احتياطي من الذهب في العالم بكمية تقدر بحوالي 2113.50 طن من الذهب، مما يُمثل حوالي 3.8% من إجمالي الاحتياطيات.تكهن المحللون بأن البنك المركزي قد يسعى إلى زيادة حيازته من الذهب إلى ما لا يقل عن 5% من إجمالي الاحتياطيات.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر