الطلب الاستثمارى الضعيف على الذهب يحول دون قفزة الأسعار فى البورصة العالمية

المصدر : صحيفة اليوم السابع

تواجه سوق الذهب العالمي العديد من التحديات التي تحول دون ارتفاع أسعار المعدن الثمين. يعود ذلك جزئياً إلى انخفاض الطلب على الاستثمار في الذهب، حيث يقوم المستثمرون بالهروب من صناديق الذهب المتداولة نحو سوق السندات التي توفر عوائداً مرتفعة بشكل استثنائي. أشار مجلس الذهب العالمي إلى أن 59 طنًا من الذهب، بقيمة 3 مليارات دولار، خرجت من صناديق الذهب العالمية خلال الشهر الماضي، مما يؤكد انخفاض الطلب على الذهب لصالح السندات.

منذ بداية العام، بلغت التدفقات النقدية الخارجة من صناديق الاستثمار العالمية المدعومة بالذهب 11 مليار دولار أمريكي، مما أدى إلى انخفاض إجمالي الحيازات بمقدار 189 طنًا حتى الآن هذا العام. صناديق الذهب المتداولة المدعومة بالذهب الفعلي شهدت خسائر أيضًا، حيث خسرت 3 مليارات دولار أمريكي شهريا، مما أدى إلى انخفاض حيازاتها بحوالي 59 طنًا بحلول نهاية سبتمبر. واستقر إجمالي الأصول التي تديرها هذه الصناديق عند 198 مليار دولار أمريكي، متأثرة أيضًا بانخفاض سعر الذهب بنسبة تقارب 4٪.

في سبتمبر، ارتفعت خسائر الربع الثالث لصناديق الذهب المتداولة إلى 8 مليارات دولار، ممثلة بانخفاض حوالي 139 طنًا من الذهب. وكانت الصناديق في أمريكا الشمالية هي الأكثر تضررًا بخسائر بلغت 6 مليارات دولار، تلتها الصناديق في أوروبا. على النقيض، شهدت الصناديق في آسيا دخول تدفقات بنسبة 11%.

هذه الاتجاهات تظهر تحول المستثمرين من الذهب إلى السندات نتيجة للعوائد المرتفعة التي تقدمها السوق.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر