“الفضة”مرشحة كبديل قوي للذهب بسبب استمرار ارتفاع أسعاره عالمياً

المصدر : العقارية

تصريحات الخواجة مجدي نسيم تسلط الضوء على عدة نقاط مهمة حول استثمارات المعادن، وهي قضايا تتعلق بالتحوط ضد التضخم واستخدام الفضة والذهب كوسيلة لحفظ القيمة. إليك بعض النقاط الرئيسية:

1. استثمار الفضة:

تأثير ارتفاع أسعار الذهب: يتبع سعر الفضة عادةً حركة الذهب، وعندما يرتفع سعر الذهب، قد يتبعه ارتفاع في سعر الفضة أيضًا. هذا يجعل الفضة جاذبة للمستثمرين كبديل للاستثمار في الذهب.

استخدام السبائك: يشير نسيم إلى أن السبائك الفضية بوزن 1000 جرام تُعتبر وسيلة جيدة للاستثمار، خاصة عند شرائها بوحدات تزيد عن 250 جرامًا لتجنب تطبيق قيمة مضافة.

تحوط ضد الأزمات والتضخم: يُظهر اتجاه الأفراد نحو خام الذهب والفضة كوسيلة لحفظ القيمة والتحوط ضد حالات التضخم والأزمات الاقتصادية.

2. التحوط باستخدام المعادن:

السهولة في التعامل: يتحدث نسيم عن سهولة التعامل مع الفضة والذهب كأصول لحفظ القيمة، وقابليتهما للتبادل بسهولة أمام جميع العملات العالمية.

استمرار الطلب: يؤكد على استمرار الطلب على المعادن الثمينة في البورصات والأسواق الدولية، مما يعكس الاهتمام المستمر بها.

تنويع المحفظة: يُشير إلى أهمية تنويع محفظة الاستثمار بين الأصول، مما يُعزز استقرار المحفظة في ظل التقلبات الاقتصادية.

تجدر الإشارة إلى أنه يجب على المستثمرين دائمًا أن يكونوا على دراية بالمخاطر المرتبطة بالاستثمار في المعادن الثمينة وأن يستشيروا محترفين في المجال المالي قبل اتخاذ قرارات كبيرة.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر