"الفضة تحقق مكسبًا ثانيًا مدعومة بالطلب الصيني وتطورات الفائدة الأمريكية"

المصدر : صحيفة FxNewsToday

زادت أسعار الفضة في السوق الأوروبية يوم الجمعة، حيث استمرت في تحقيق مكاسبها لليوم الرابع على التوالي، وتوجت بتحقيق ثاني مكسب أسبوعي متتالي. يعزى هذا الارتفاع إلى تفاؤل السوق بشأن الطلب الفعلي على الفضة في الصين، حيث تُعتبر الصين أكبر مستهلك للمعادن في العالم.بالإضافة إلى ذلك، تراجعت احتماليات رفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة مرة أخرى قبل نهاية العام، وذلك بعد تصريحات رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، في نادي الاقتصادي في نيويورك.أسعار الفضة اليوم ارتفعت بنسبة 0.95% لتصل إلى 23.27 دولارًا، مقارنة بمستوى افتتاح التعاملات الذي كان 23.05 دولارًا، وسجلت أدنى مستوى لها عند 22.88 دولارًا.يوم الخميس، اختتمت أسعار الفضة التعاملات مرتفعة بنسبة 0.9%، مسجلة ثالث مكسب يومي على التوالي، ووصلت في اليوم السابق إلى أعلى مستوى لها في أسبوعين عند 23.32 دولارًا للأوقية، نتيجة للطلب على الأصول الآمنة نظرًا لتصاعد التوترات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط.فيما يتعلق بأداء الأسعار على مدار الأسبوع بأكمله، حيث ينتهي الأسبوع رسميًا عند تسوية الأسعار اليوم، فقد سجلت أسعار الفضة زيادة بنسبة 2.4% حتى الآن، مما يشير إلى تحقيق ثاني مكسب أسبوعي متتالي.بشأن الطلب على الفضة في الصين، أظهرت البيانات الصادرة في بكين هذا الأسبوع أن الاقتصاد الصيني يظهر علامات تحسن، مع توسع مبيعات التجزئة واستقرار إنتاج الصناعات خلال شهر سبتمبر، مما يعزز التفاؤل بشأن استعادة الطلب الفعلي على المعادن الصناعية والسلع.وفيما يتعلق بالفائدة الأمريكية، أكد رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، في تصريحاته أمام نادي الاقتصادي في نيويورك أن ارتفاع العوائد يمكن أن يساهم في تشديد الأوضاع المالية، وقد يقلل “على الهامش” من الحاجة إلى زيادات إضافية في أسعار الفائدة.وعلى إثر تلك التصريحات، شهد تسعير العقود الآجلة انخفاضًا في احتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية بمعدل 25 نقطة أساسية خلال اجتماع نوفمبر بنسبة انخفاض من 10% إلى 2%، وانخفضت احتماليات رفع الفائدة خلال اجتماع ديسمبر بنسبة انخفاض من 41% إلى 25%.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر