“المتحف المصري يعرض إناءً من الذهب يرتبط بالمعبودة باسطاعوت”

المصدر : عيار 24

نشرت إدارة المتحف المصري، عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، صورة حديثة لقطعة إناء مصنوعة من الذهب ومزينة بتمثال المعبودة باستت.
وأوضحت إدارة المتحف في بيان لها أن الجزء العلوي من الإناء مُزين بنقوش إيفريز من أوراق النباتات تتجه نحو الأسفل، وأن الشريط الوسطى يأتي بتصميم قطرات كبيرة، بينما تتكون الزخارف على الشريط السفلي من سلسلة من الدوائر المزخرفة ذات الوريدات. وتم تثبيت مقبض الإناء عبر حلقة موجودة في الجزء السفلي من الحافة باستخدام قضيب صغير.
وعلى الإناء نفسه، تم نقش إكليل مكون من أوراق النباتات، ومنه يتدلى زهرة اللوتس المحاطة بزوج من العصافير ذات الأجنحة المفتوحة. يعود تاريخ هذه القطعة إلى الفترة الزمنية للدولة الحديثة، تحديداً إلى فترة ما بين 1550 و1069 قبل الميلاد، وتتبع للأسرة التاسعة عشرة.
يضم المتحف المصري مجموعة غنية من القطع الأثرية، حوالي 120 ألف قطعة أثرية فريدة تقريباً. يتكون المتحف من طابقين رئيسيين، حيث يُعرض في الطابق الأول الآثار الثقيلة مثل التوابيت واللوحات والتماثيل وفقاً للتسلسل الزمني. أما الطابق العلوي، فيتضمن مجموعات متنوعة من القطع الأثرية، منها مجموعة الملك توت عنخ آمون، وكذلك كنوز تانيس وعدة قطع مصنوعة من مواد مختلفة.
سابقاً، قد قدم المتحف المصري عرضاً لوحة جنائزية ملونة تُصور نيت بتاح، تم العثور عليها في جبانة طيبة بالعساسيف. تُظهر اللوحة أربعة أفراد من عائلة واحدة، حيث يظهر رب الأسرة نيت بتاح على الجانب الأيمن، وخلفه غالباً زوجته سيني وابنه تاي
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر