“الولايات المتحدة: الحاكمة على عرش احتياطات الذهب العالمية”

المصدر : صحيفة العربية independent

تتصدر الولايات المتحدة الأمريكية قائمة الدول التي تمتلك أكبر احتياطيات من الذهب وذلك ضمن الاحتياط الأجنبي، حيث بلغت كمية الذهب لديها 8133.5 طن في يوليو الماضي، وفقًا لأحدث البيانات الصادرة عن مجلس الذهب العالمي.
وفيما يلي ترتيب الدول الأخرى في القائمة: جاءت ألمانيا في المركز الثاني بـ 3352.6 طن من الذهب، ثم صندوق النقد الدولي بمقدار 2814 طن، وبعدهما إيطاليا بـ 2451 طنًا وفرنسا بـ 2436 طنً.
وفي المراكز التالية، تحتل روسيا المركز السادس بـ 2329.6 طن والصين المركز السابع بـ 2136.5 طن. بالنسبة للدول العربية، تتصدر السعودية القائمة بالمركز الـ 17 عالميًا بـ 323.1 طن، تليها لبنان بـ 286.8 طن، والجزائر بـ 173.6 طن، والعراق بـ 132.6 طن، ومصر بـ 125.9 طن.
تختلف نسبة الذهب كجزء من الاحتياطيات الأجنبية من بنك مركزي إلى آخر، حيث تمثل الذهب نسبة 68.8٪ من الاحتياطات الأجنبية للبنك المركزي الأمريكي، و 67.9٪ في ألمانيا، و 65.1٪ في إيطاليا، و 66.8٪ في فرنسا. بالمقابل، تمثل نسبة الذهب لدى البنك المركزي الروسي 25٪، و 4٪ لدى البنك الشعبي الصيني، و 4.3٪ لدى بنك اليابان.
تشير البيانات إلى استمرار البنوك المركزية في زيادة احتياطاتها من الذهب، حيث سجلت صافي مشتريات بقيمة 55 طنًا في يوليو الماضي. يعتبر هذا دليلا على زيادة الطلب على المعدن النفيس، ويتوقع أن يستمر هذا الاهتمام خلال الفترة المقبلة، خاصة مع عودة البائعين السابقين لزيادة مشترياتهم، ومن بينهم تركيا.
تتوقع التوقعات أن يشهد الذهب ارتفاعًا في المستقبل، نظرًا للطلب المتزايد من البنوك المركزية وتوقعات توقفها عن تشديد السياسة النقدية. وتظل أخطار التضخم مرتفعة، جنبًا إلى جنب مع توقعات حدوث ركود في عدة اقتصادات. تدعم هذه العوامل صعود الذهب، مما يجعله وسيلة تحوط جيدة. تظهر البيانات أيضًا أن المحافظ الاستثمارية استفادت من عوائد الذهب خلال هذه الفترات.”
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر