باول يعد بالمزيد من الرفع للفائدة وينفي أي "خفض"قريب"

المصدر : investing

جيروم باول، رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، أعلن أنه من المحتمل حدوث المزيد من زيادات أسعار الفائدة خلال بقية عام 2023 وفترة ما بعدها، بهدف تخفيض معدل التضخم إلى 2٪. أدلى باول بهذه التصريحات خلال خطابه المعد مسبقًا أمام الكونغرس الأمريكي في إطار شهادته التي تستمر يومين، والتي بدأت اليوم الأربعاء أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب. يأتي هذا الخطاب بعد أسبوع من قرار الاحتياطي الفيدرالي بالاحتفاظ بأسعار الفائدة عند 5.25٪، مع فتح الباب أمام زيادات أخرى ونفي إمكانية خفض الفائدة في 2023.أكد باول قائلاً: “تتوقع معظم أعضاء لجنة السوق المفتوحة التابعة للفيدرالي بالتقريب أنه من المناسب رفع أسعار الفائدة إلى حد ما بحلول نهاية العام”. يأتي هذا الخطاب ضمن ظهوره النصف سنوي في الكابيتول هيل لإطلاع المشرعين على السياسة النقدية.تشير بيانات الاحتياطي الفيدرالي وتوقعاته إلى احتمالية حدوث زيادة إضافية بمقدار 50 نقطة أساس بحلول نهاية 2023، وفقًا لتقارير دوت بلوت وتوقعات التضخم ومستهدف الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي.ومن المهم أن نلاحظ أن هذه التوقعات والإعلانات قابلة للتغيير بناءً على التطورات الاقتصادية والنظر في المؤشرات المالية والاقتصادية المحدثة. لذا، ينصح بمتابعة التقارير والتصريحات الرسمية من الاحتياطي الفيدرالي ومصادر ذات صلة للحصول على أحدث المعلومات والتحديثات بشأن السياسة النقدية وأسعار الفائدة.أعتذر مرة أخرى عن الالتباس الذي حدث في الرد السابق. أتمنى أن تكون هذه المعلومات مفيدة لك. إذا كان لديك أي أسئلة إضافية، فلا تتردد في طرحها.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر