"بيع صناديق عالمية للذهب بكميات كبيرة… تأثيرها على سوق المعدن النفيس"

المصدر : العربية

 بناءً على البيانات الحديثة والتقرير الشهري لمجلس الذهب العالمي، يُلاحظ أن شهر يونيو الماضي شهد خروجًا للاستثمارات من صناديق الاستثمار المدعومة بالذهب بقيمة 3.7 مليار دولار، ما يُعادل تقريبًا 56 طنًا من الذهب على مستوى الصناديق المتداولة في الذهب عالميًا. وهذا أدى إلى سحب استثمارات بقيمة 2.7 مليار دولار، أي ما يُعادل حوالي 50 طنًا من الذهب خلال النصف الأول من عام 2023.ووفقًا للتقرير، فإن أوروبا وأميركا الشمالية كانتا الأكثر تأثرًا بالاستثمارات الخارجة، حيث فقدتا مجتمعة 3.5 مليار دولار، أي ما يُعادل 53 طنًا من الذهب خلال شهر يونيو الماضي.ترتبط زيادة التدفقات الخارجة بانخفاض سعر الذهب في النصف الثاني من الشهر الماضي، وذلك بسبب تشدد البنوك المركزية الرئيسية في مكافحة الضغوط التضخمية. قد يكون هذا الانخفاض في السعر دفع المستثمرين إلى سحب استثماراتهم من صناديق الذهب وتحويلها إلى استثمارات أخرى.من الجدير بال mension أن سعر الذهب متأثر بعوامل عدة، بما في ذلك العرض والطلب، والتضخم، والاستقرار الاقتصادي، والتوترات الجيوسياسية. قد تؤثر التوقعات المستقبلية لهذه العوامل في اتجاهات استثمارات الذهب في المستقبل. تحدثت القطعة عن تأثيرات التدفق الخارجي للاستثمار من صناديق الذهب وتحول الطلب العالمي على صناديق الاستثمار المتداولة على الذهب في النصف الأول من عام 2023. وقد سجل الطلب على صناديق الاستثمار المتداولة على الذهب تراجعًا بمقدار 50 طنًا، ما يعادل خروج سيولة نقدية تبلغ 2.7 مليار دولار.وتراجعت أنشطة التداول في سوق الذهب العالمية في يونيو، حيث بلغ متوسطها حوالي 152 مليار دولار في اليوم، بانخفاض نسبته 13% عن شهر مايو. وتأثر اتجاه المستثمرين إلى تداول الذهب بسبب استمرار تراجع أسعاره وتشديد السياسات النقدية ورفع أسعار الفائدة من قبل البنوك المركزية. ومن ناحية أخرى، بقيت سوق التداول غير الفعلي مستقرة نسبيًا مع انخفاض معتدل بنسبة 1% على أساس شهري.وفيما يتعلق بالأسعار، شهدت أسعار الذهب ارتفاعًا حادًا عند تسوية التعاملات، بسبب تراجع مؤشر الدولار إلى أدنى مستوى له في أكثر من عام، بعد صدور بيانات تشير إلى تباطؤ التضخم في الولايات المتحدة. وهذا التراجع في مؤشر الدولار يقلل من حاجة الاحتياطي الفيدرالي لتشديد السياسة النقدية طويلة المدى.وبالإضافة إلى ذلك، هبط العائد على سندات الخزانة الأميركية لأجل عامين والعائد على الديون المستحقة السداد بعد 10 سنوات. وعند التسوية، ارتفعت العقود الآجلة للذهب تسليم شهر أغسطسنقلا عن موقع العربية

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر