تجمُّد الذهب في ظل ترقب المتداولين لقرارات البنوك المركزية

المصدر : Investing

استقرت أسعار الذهب يوم الاثنين في ظل ترقب المستثمرين لاجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الذي من الممكن أن يشير فيه إلى توقف رفع أسعار الفائدة بدءًا من يوليو تموز. وظلت أسعار الذهب في المعاملات الفورية عند 1960.01 دولار للأوقية وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب بنسبة 0.2 بالمئة إلى 1961.80 دولار.
انخفض مؤشر الدولار قليلاً لكنه لا يزال قريبًا من أعلى مستوى له في أكثر من أسبوع، مما قيد ارتفاع أسعار الذهب؛ حيث يجعل صعود الدولار المعدن الأصفر أكثر تكلفة لحائزي العملات الأخرى.
بالإضافة إلى اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي، سيعقد المركزي الأوروبي وبنك اليابان اجتماعين أيضًا هذا الأسبوع، ويترقب السوق التصريحات التي ستصدر عن رئيس الاحتياطي الأمريكي جيروم باول ورئيسة المركزي الأوروبي كريستين لاجارد بشأن التحركات المستقبلية للسياسة النقدية.
يُعتبر الذهب معدنًا حساسًا لارتفاع أسعار الفائدة، حيث يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك التي لا تدر عوائد.
أما بالنسبة للمعادن الأخرى، فقد ارتفعت الفضة قليلاً في المعاملات الفورية بنسبة 0.1 بالمئة إلى 24.6 دولار للأوقية، في حين تراجع البلاتين والبلاديوم بنسبة 0.1 بالمئة إلى 960.78 دولار و1289.51 دولار على التوالي.
Investingنقلا عن موقع 
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر