تحذير من شراء الذهب في الأيام الجارية

المصدر : صدى البلد

 تشهد الأسعار حاليا حالة من استغلال التجار والجشع الواضح في تسعير السلع، والتي لا تعانى أزمة، كما أن الأسعار العالمية هادئة، فقد وصل سعر الذهب إلى مستويات قياسية في الأيام السابقة بلغ مستوى 2700 جنيه للجرام عيار 21، فيما عاود الانخفاض اليوم إلى مستو 2600 جنيه. حركة التسعير المترددة بين الارتفاع والانخفاض بدون ضوابط تكشف تلاعب تجار الذهب، والسلع الأخرى، خاصة في ظل ثبات سعر صرف الدولار. إذا ما سلط عليه الإعلامي عمرو أديب الضوء في برنامجه الحكاية عبر شاشة إم بي سي مصر، مستنكر ما يجري في الأسعار في الفترة السابقة ،تحدث أديب: فيه حاجات غريبة حصلت في موضوع الأسعار، دايما كنا بنقول الناس مش بتسعر الحاجة طبقا لسعر الدولار المعلن من البنك المركزي اللي هو 30.8 جنيه لكن طبقا للسوق السوداء اللي بيوصل 36 جنيها، لكن كمان بقى فيه ناس بتحسب على أكتر من السوق السوداء وبيعدوا 40 جنيها. في هذا الصدد، دعا هاني ميلاد رئيس شعبة الذهب باتحاد الغرف التجارية، المواطنين للتريث في شراء الذهب لضبط الأسعار والتوجه لشراء المشغولات وليس الجنيهات والسبائك، مشيرا أن أسعار الذهب في مصر أصبحت أغلى من أسعاره في السعودية، مؤكدا إلى أنه قد يكون هناك سيولة في يد المواطن تدفعه للشراء، لذلك لابد من التأني. من جانبه، تحدث سعيد إمبابي، خبير أسواق الذهب، إنه لا يوجد أي أسباب تدعو لزيادة أسعار الذهب بهذا الشكل المخيف، مشيرا إلى أن التجار يرفعون أسعار الذهب 100 جنيه بشكل شبه يومي، بحجة أن الطلب كبير . وأكمل إمبابي في تصريحات خاصة لـ “صدى البلد”، أنه من غير المنطقي أن تصل أسعار الذهب لهذه المستويات، خاصة أن سعر الذهب عالميا يتقلص وشبه مستقر، بجانب ثبات سعر صرف الدولار، مشيرا أن التلاعب الحاصل يتم إرجاعه إلى أن السوق المحلي انفصل عن السوق العالمي، وأصبح خاضعا للعرض والطلب، وهذه حجة غير حقيقة. وقال إلى أن التجار كانوا يسعرون الذهب طبقا للدولار في السوق السوداء، عند مستوى 36 جنيها، وتخطوا هذا الأمر، وأصبحوا يسعرون الذهب طبقا لسعر الدولار في العقود الآجلة بسعر 44 للجنيه، في حين أن سعر الدولار الرسمي حوالي 31 جنيها، والآن هم يسعرون الذهب عند مستويات 48 و 49 جنيها، مطالبا بضرورة الرقابة والتشديد على التجار وضبط حركة التسعير ووضع الآليات وعقاب المتلاعبين. وكان الإعلامي عمرو أديب أكد في برنامجه: أنه في السابق مكنش فيه دولار وكانت الأسعار بتزيد، دلوقتي فيه حاجات كتير بتزيد بشكل غير طبيعي، بقوا بيسعروا على سعر الدولار اللي حاسين إنه وارد يبقى كده في الفترة الجاية، وكمان سعر الجنيه الذهب وصل حاليا إلى 22 ألف جنيه، والأسعار بلغت مستوى قياسي. وأكمل أديب أن الذهب تحول إلى عملة وليس صاغة أو إدخار واستثمارا، وهذا أمر خطير، لما له من تأثير على الاقتصاد، موضحا أن الناس تتاجر في العملة من خلال الذهب وهذا ليس به مخاطر، نظرا لضمان المكاسب. نقلًا عن موقع صدي البلد

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر