تراجع أزمة مرتجعات الأحجار و١٠% زيادة سنوية على المصنعية

المصدر : عيار 24

قال المهندس هاني ميلاد، رئيس الشعبة العامة للذهب والمجوهرات بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن هناك تراجعاً في سوق المشغولات الذهبية فيما يتعلق بمشكلة استرداد المنتجات دون خصم وزن الأحجار، وهذه المشكلة المعروفة بـ “مرتجعات الأحجار”. وأشار إلى أن جميع الشركات التي تتبنى هذه السياسة تلتزم بالتعامل مع العملاء واسترداد منتجاتهم دون حسم من وزن الذهب، مثل عمليات البيع.وأضاف أن الشعبة العامة قامت بالتعاون مع مصلحة الدمغة والموازين لتحديد علامات الشركات التجارية “اللوجو” داخل السوق المحلي بنسبة تصل إلى 90%، بهدف رصد الشركات التي تنفذ هذه السياسة. ويمكن للمواطنين محاسبتها ومراقبتها وفقًا للاتفاق الموقع بين الشعبة وجهاز حماية المستهلك.وشدد على أن المشكلة قد تحدث عندما يقوم بعض المواطنين ببيع مشغولاتهم لتجار لا يتعاملون مع الشركة المصنعة، حيث يمكن للتاجر حساب قيمة الذهب فقط دون الأحجار. ومع ذلك، تلتزم الشركة المصنعة باسترداد المنتج بحساب وزنه كاملاً بقيمة الذهب.وأوضح أن في حالة تغيير سياسة الشركات أو رفضها استلام المنتجات أو عدم حساب قيمة الأحجار، يجب على المواطنين التوجه إلى جهاز حماية المستهلك.وفيما يتعلق بالبروتوكول الموقع بين شعبة الذهب ومصلحة الضرائب، فإنه يحدد زيادة مصنعية الذهب بمعدل 10% سنويًا كمتوسط، والتي تُستخدم كأساس لحساب ضريبة القيمة المضافة، والتي تبلغ نسبتها حوالي 14% من قيمة المصنعية.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر