“تراجع أسعار الذهب يفتح الباب أمام طفرة إنتاجية في مصر”

المصدر : جريدة صدي البلد

أسعار الذهب في مصر شهدت استقرارًا بعدما أتخذت الحكومة قرارًا بإلغاء جميع الرسوم والجمارك، باستثناء ضريبة القيمة المضافة، على الذهب القادم مع المصريين العائدين من الخارج. هذا القرار يهدف إلى تنظيم الأسواق واستعادة الاستقرار والتوازن في الأسعار، وتقليل الفارق بين الأسعار المحلية والأسعار العالمية. وقد سجلت أسعار الذهب انخفاضًا بجميع العيارات بعد الارتفاع الذي شهدته سعر الذهب خلال الجلسة التي سبقت الجمعة.
على سبيل المثال، ارتفع سعر الذهب عيار 21 بمقدار معين خلال التعاملات السابقة، لكنه انخفض مرة أخرى في نهاية الجلسة. وسجلت أسعار الذهب عيار 24 ارتفاعًا معينًا بنسبة معينة على قيمة المصنعية. ويجدر بالذكر أن هذا القرار بدأ تنفيذه منذ مايو الماضي، وقد أسهم في زيادة حجم الذهب المستورد مع المصريين العائدين من الخارج.
هذا القرار يتيح دخول الذهب إلى مصر بكميات غير محددة، ويعفي المشغولات والسبائك الذهبية من الرسوم الجمركية ورسوم الدمغة والتثمين. ومنذ صدور القرار، شهدت الأسواق المصرية تقلبات محدودة في أسعار الذهب، وارتفعت مشتريات المصريين من الذهب بنسبة ملحوظة في النصف الأول من العام الحالي، مدفوعة بزيادة في شراء الجنيهات والسبائك. في المقابل، تراجعت مشتريات المشغولات الذهبية.
تواصل الحكومة المصرية جهودها الرامية إلى زيادة الاحتياطي الاستراتيجي للدولة من الذهب، الأمر الذي سيساهم بشكل كبير في دعم الاقتصاد المصري. تتمثل فرص مصر في أن تصبح واحدة من أكبر الدول المنتجة والمصدرة للذهب. إن إنتاج الذهب في مصر يتركز في ثلاث مناطق بالصحراء الشرقية وهي جبل السكري، منطقة حمش، ووادي العلاقي، وتسهم إنتاجات هذه المناطق في الناتج المحلي الإجمالي وتعزز من الاقتصاد القومي.
من بين هذه المناجم، يبرز منجم الذهب إيقات الواقع في الصحراء الشرقية، الذي أعلنت الحكومة عن تحقيق اكتشافات تجارية كبيرة هناك. يتوقع أن يكون هذا المنجم قادرًا على إنتاج أكثر من 200 كيلوجرام من الذهب شهريًا، مما يعزز من رصيد البنك المركزي المصري بالذهب، ويمنح الدعم للعملة المصرية والاقتصاد الوطني.
بالإضافة إلى ذلك، تشير التقارير إلى أن المصريين يظلون مهتمين بشراء الذهب، حيث ارتفعت مشترياتهم من الذهب خلال عام 2022، مما يعكس استمرار الاهتمام بالذهب كوسيلة للاستثمار والاحتياطي الآمن.
يجب أن نشير أيضًا إلى أن صادرات مصر من الذهب والحلي والأحجار الكريمة ارتفعت بنسبة 47% خلال العام 2022، حيث تم تصديرها إلى 37 دولة مختلفة. كما سيطرت كندا والإمارات العربية المتحدة على نسب كبيرة من صادرات مصر من الذهب والحلي والأحجار الكريمة، مما يظهر الطلب المستمر على المنتجات المصرية في الأسواق العالمية.
في النهاية، يُشير كل هذا إلى الإمكانيات الكبيرة التي تمتلكها مصر في مجال تعدين الذهب ودورها المتزايد في سوق الذهب العالمي
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر