تراجع الطلب العالمي على الذهب إلى 921 طن في الربع الثاني، وفقًا لمجلس الذهب العالمي.

المصدر : اليوم السابع

تراجع الطلب على الذهب في الربع الثاني من العام بنسبة 2% على أساس سنوي إلى 921 طنًا، مع استبعاد الطلب من خارج البورصة وتراجع مشتريات البنوك المركزية واستمرار ضعف استهلاك قطاع التكنولوجيا.ووفقًا لبيان صادر عن مجلس الذهب العالمي، فقد ارتفع الطلب على المعدن الأصفر بما يشمل الطلب من خارج البورصة بنسبة 7% على أساس سنوي في الربع الأول، مما يُفسر على أنه استمرار لصلابة سوق الذهب العالمي.هبط طلب البنوك المركزية خلال الربع بنسبة 103 طن على أساس سنوي، بسبب صافي المبيعات في تركيا، ومع ذلك، قامت البنوك المركزية بشراء 387 طنًا من المعدن الأصفر.وفيما يتعلق بالاستثمار في الذهب، ارتفع الطلب على السبائك والعملات بنسبة 6% على أساس سنوي إلى 277 طنًا في الربع الثاني، مما أدى إلى إجمالي قدره 582 طنًا في النصف الأول، وذلك بفضل النمو في الأسواق الرئيسية بما في ذلك الولايات المتحدة وتركيا.استمر استهلاك المجوهرات مرنًا رغم ارتفاع الأسعار، حيث أظهر زيادة بنسبة 3% على أساس سنوي في الربع الثاني وبلغ إجمالي الاستهلاك في النصف الأول 951 طنًا، وقد تم تعزيز الاستهلاك في الربع الثاني بفضل الطلب الصيني القوي والشراء الملحوظ من المستهلكين في تركيا، وفقًا للتقرير.ارتفع إجمالي المعروض من الذهب بنسبة 7% على أساس سنوي ليصل إلى 1255 طنًا في الربع الثاني، ويُتوقع أن يكون إنتاج المناجم قد سجل رقمًا قياسيًا في النصف الأول من العام بلغ 1781 طنًا.يبدو أن سوق الذهب يواجه تحديات في الربع الثاني، ولكن استمرار صلابته في الربع الأول قد يكون إشارة إيجابية للمستقبل. وتبقى التطورات الاقتصادية والسياسية العالمية أحد العوامل الرئيسية التي قد تؤثر على أداء سوق الذهب في المستقبل.نقلا عن موقع اليوم السابع

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر