تراجع مشتريات الذهب من قبل البنوك المركزية إلى أدنى مستوى في أكثر من عام.

المصدر : اقتصاد الشرق

في الربع الثالث من عام 2023، شهدت مشتريات البنوك المركزية من الذهب انخفاضًا للربع الثالث على التوالي. وقد ساهمت المبيعات الضخمة من قبل تركيا في هبوط هذه المشتريات. تمكن البنك المركزي التركي من بيع 132 طنًا من الذهب في السوق المحلية بعد قيد الواردات، وهذا كان السبب الرئيسي وراء تراجع المشتريات العالمية نسبيًا.
عملت مشتريات البنوك المركزية عادة كركيزة أساسية لدعم أسعار الذهب، خاصةً بعد تعرضه لضغوط بسبب السياسات النقدية الأكثر تشديدًا. وتوقع مجلس الذهب العالمي أن يكون الطلب على الذهب من البنوك المركزية في عام 2023 نصف المعدل القياسي المسجل في عام 2022، أي ما يعادل أكثر من 500 طن من المشتريات.
تجدر الإشارة إلى أن الاستمرار في عمليات الشراء الحالية للذهب من قبل البنوك المركزية يُعتبر عاملاً رئيسياً في توقعات أسعار الذهب في 2023. وبصرف النظر عن تركيا، شهد الربع الثاني من عام 2023 عمليات شراء كبيرة من قبل بنك الشعب الصيني (المركزي) وهيئة النقد في سنغافورة وبنك بولندا الوطني (المركزي).
من المتوقع أن يستمر تأثير عمليات الشراء من قبل البنوك المركزية على أداء أسعار الذهب في العام المقبل. ومع ذلك، فإن تحديات ومتغيرات أخرى مثل التضخم والاستقرار السياسي ستظل لها تأثيرها على طلب المستهلكين وأداء السوق بشكل عام.
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر