ترتفع أسعار الذهب ولكنها تستعد للهبوط الأسبوعي بفعل البيانات الاقتصادية الأمريكية الأخيرة.

المصدر : جريدة اموال الغد

 تم تسجيل ارتفاع في أسعار الذهب اليوم الجمعة، وهي تتجه نحو انخفاض طفيف على مدى الأسبوع، وذلك نتيجة لتقييم التجار للبيانات الاقتصادية الأمريكية الأخيرة والإشارات المتفائلة من مجلس الاحتياطي الفيدرالي بشأن المزيد من التشديد النقدي.في التعاملات الفورية، ارتفعت أسعار الذهب بنسبة 0.19 بالمئة إلى 1962.03 دولار للأوقية بحلول الساعة 10:30 صباحًا بتوقيت القاهرة. أما بالنسبة للعقود الأمريكية الآجلة للذهب، فقد انخفضت بنسبة 0.2 بالمئة إلى 1967.30 دولار.يرجى ملاحظة أن هذه المعلومات قد تكون قديمة، حيث يعود آخر تحديث لمعرفتي إلى سبتمبر 2021. قد تختلف الأسعار الفعلية والتطورات الحالية في سوق الذهب عن المعلومات التي قدمتها. لذا، يُنصح بالتحقق من المصادر الموثوقة للحصول على أحدث المعلومات المتعلقة بأسعار الذهب والتحركات في السوق.تراجعت أسعار السبائك إلى أدنى مستوى لها في ثلاثة أشهر يوم الخميس، ولكنها عكست مسارها لتبدأ في الارتفاع بعد صدور البيانات الاقتصادية الأمريكية التي أعطت بعض الراحة بشأن مخاوف السوق بشأن رفع أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي.يُشار إلى أن “التوقف المتفائل” هو مصطلح يُشير إلى تقليل وتأجيل التوقعات برفع أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي للبلاد، وذلك لتقديم دعم إضافي للاقتصاد في ظل تحسن مؤشرات النمو والتوظيف.بعد صدور البيانات الاقتصادية الأمريكية، ارتفعت أسعار السبائك مرة أخرى، مع استجابة إيجابية من قبل المستثمرين الذين رأوا أن البيانات تدعم استمرار السياسة النقدية الحالية بدون تشديد فوري. تلك البيانات قد تكون تشمل معدل التضخم، مؤشرات النمو الاقتصادي، معدلات البطالة، وأي مؤشرات أخرى تعكس حالة الاقتصاد.من المهم ملاحظة أن هذه الصيغة هي مجرد إعادة صياغة للنص الأصلي وقد تحتوي على مصطلحات اقتصادية عامة قد لا تكون دقيقة للواقع الراهن. ينبغي على المستثمرين والقرّاء الاستعانة بمصادر موثوقة لمتابعة التطورات الحقيقية في سوق السبائك والأحداث الاقتصادية ذات الصلة.قال إدوارد مئير، محلل معادن في Marex، إن سعر الذهب يكافح للارتفاع بسبب رسالة بنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن التضخم وأسعار الفائدة التي لا تزال متشددة. وأضاف أن هذا يقلل من حافز شراء الذهب لأن هناك المزيد من الزيادات في أسعار الفائدة في المستقبل.على الرغم من أن الذهب يُعتبر ملاذًا آمنًا خلال فترات عدم اليقين الاقتصادي، إلا أن ارتفاع أسعار الفائدة يقلل من جاذبية الذهب كوسيلة استثمارية لأنه لا يوفر عائدًا ماليًا مباشرًا.فيما يتعلق بالتوقعات المستقبلية لأسعار الفائدة، يقوم التجار حاليًا بتسعير فرصة ارتفاع سعر الفائدة بنسبة 72% بمقدار 25 نقطة أساس في يوليو. وأشار بنك الاحتياطي الفيدرالي في توقعات جديدة إلى أنه قد يكون هناك حاجة لمزيد من زيادات أسعار الفائدة بنصف نقطة مئوية بحلول نهاية العام.سعر الذهب تأثر أيضًا بحركة مؤشر الدولار، حيث استقر بالقرب من أدنى مستوى له في شهر واحد، مما قلل من خسائر الذهب.بالنسبة لتوقعات سعر الذهب في الأسابيع القادمة، يعتقد مئير أنه قد يتم تداول الذهب في نطاق سعري يتراوح بين 1931 دولارًا و2000 دولار، مع وجود مقاومة قوية في الجانب العلوي من هذا النطاق.فيما يتعلق بالأوضاع الاقتصادية العالمية، فقد حافظ بنك اليابان على سياسته النقدية فائقة السهولة على الرغم من التضخم الأعلى من التوقعات. ويركز البنك على دعم الانتعاش الاقتصادي في ظل تباطؤ حاد في النمو العالمي.بالنسبة للمعادن الأخرى، فقد استقر سعر الفضة الفورية عند 23.8451 دولارًا للأونصة، ولم يتغير سعر البلاتين كثيرًا عند 985.55 دولارًا للأونصة. ومع ذلك، يتجه كل من الفضة والبلاتين نحو الخسارة في نهاية الأسبوع.أما سعر البلاديوم، فقد استقر عند 1397.90 دولارًا، ومن المتوقع أن يكون هذا أفضل أسبوع له منذ أبريل.نقلا عن جريدة اموال الغد

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر