تصنيع السبائك المزيفة محلياً يثير قلق اللجنة النقابية لصناعة وتجارة الذهب

المصدر : عيار 24

.قال جورج ميشيل، رئيس اللجنة النقابية لتجار وصناع الذهب والمجوهرات، إن السبائك والجنيهات المزيفة المتداولة في الأسواق المصرية محلية الصنع، ولم تكن مستوردة.
.وأضاف، في حديثه لـ “عيار ٢٤”، أن ارتفاع أسعار الذهب إلى مستويات تاريخية، خصوصًا في ظل زيادة إقبال المواطنين على شراء السبائك والجنيهات، بهدف التحوط من تراجع العملة، دفع بعض ورش الصاغة إلى تقديم سبائك وجنيهات محشوة بالنحاس من الداخل، ثم تم عرضها للبيع كمنتجات مستوردة من الخارج، من خلال جروبات لبيع الذهب المستعمل على مواقع التواصل الاجتماعي.
.وأوضح ميشيل صعوبة التعرف على هذه المنتجات المزيفة، حيث يلزم الكشف والفحص من خلال قص السبيكة إلى نصفين للكشف عن الحشو الداخلي، أو يمكن الاستعانة بمتخصصين يعرفون بـ “الشيشنجي” لتحديد عيار الذهب.
.وأضاف أن تداول السبائك في الأسواق من خلال التغليف، ومطالبة العملاء بالحفاظ على التغليف لضمان استرداد النقود في حالة عدم الرضا عن المنتج، قد سهلت عملية تداول المنتجات المزيفة. وذلك بسبب توقع المتلاعبين بأن العملاء لن يقوموا بفتح الغلاف وبالتالي لن يتم الكشف عن الغش.
.وأشار ميشيل إلى أن ظاهرة استرداد النقود المعروفة بـ “نسبة الاسترداد” أسهمت في التأثير سلبًا على السوق المحلي للذهب والمجوهرات، وهذه الأضرار لا تختلف كثيرًا عن سياسة استرداد المشغولات الذهبية مع الأحجار المرصعة
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر