تعرف على الطريقة القانونية لدخول الذهب او الدولار المطار.

المصدر : جريدة مصراوي

نقلا عن جريدة مصراوي يخطئ الكثير من الركاب لعدم الإفصاح عن المشغولات الذهبية والأموال التي يحملونها معهم وهم قادمين إلى المطارات، ويكون فيي اعتقادهم أنه سيتم مصادرتها، وهو مفهوم خاطئ لأنه وفقا للقانون لا يمكن مصادرة أي مبالغ مالية أو مشغولات ذهبية، ولكن هناك طرق قانونية لدخولها البلاد من المطار.
لو كنت تحمل مشغولات أو سبائك ذهبية لدي وصولك، عليك إبلاغ الجمارك فور الوصول بالكمية التي تحملها، وتقديم فواتير بقيمة الشراء ويتم التعامل معها وفقا للقيمة السوقية، وتكون كل حالة لها نظامها في التعامل بسبب اختلاف الركاب ومدة الإقامة في الخارج، وحتى يعلم مأمورو الجمارك ما إذا كان الراكب مقيم بدولة في الخارج أم إنه يعمل بالتجارة ويحاول التهرب من الجمارك.
ويتم مراعاة كلها حالة والتعامل معها وفقا لمًا تحمل، وتقوم الجمارك باتخاذ الإجراءات القانونية مع الراكب ومساعدة في دخول ما يحمله وفقا للقانون بعد سداد الرسوم المقررة دون التعرض لأي مشكلات قانونية.
وفي حالة عدم إبلاغ الراكب سلطات الجمارك بحمل المشغولات أو السبائك، وتم ضبطها بمعرفة الجمارك يتم اتخاذ الإجراءات القانونية معه، وتحرير محضر تهريب وحجز المضبوطات.
الحد الأقصى المسموح به للنقد الأجنبي هو 10.000$، أو مايعادلها من العملات الأجنبية الأخرى، ويسمح لغير المصريين بحمل ما تبقى من المبالغ بشرط أن يكون قد أفصح عنهذا لدى وصوله إلى المطارات المصرية، ويجوز حمل أوراق من النقد المحلي في حدود 5 آلاف جنيه مصري.
أما في حلات الذهب يسمح للراكبات بحمل مشغولاتهن الذهبية الخاصة، والتي ترتديها كل راكبة أو تحمل معها جزءا متناسب مع مهنتها، وأغلب السيدات ترتدين المشغولات الذهبية، أما في الرجال عليهم حمل مشغولات ذهبية في قيمة الأموال المسموح بها أثناء السفر ويكون معهم فواتير الشراء.
ليس هناك أي قيود على إدخال الراكب أية نقود أجنبية عند وصوله للبلاد، بشرط الإفصاح عمّا يتجاوز مبلغ 10 آلاف دولار أو ما يعادلها من العملات الأجنبية الأخرى، كما يجوز حمل مبلغ من النقد المحلي بحدود 5 آلاف جنيه مصري، والإفصاح يكون لمأمور الجمرك في حالة الوصول تحت لا يخضع الراكب لطائلة القانون.
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر