تعليق مؤقت لواردات تركيا من المعدن الأصفر.

المصدر : اقتصاد الشرق

نقلاً عن موقع اقتصاد
الشرق أوضح أن تركيا قامت بتعليق بعض واردات الذهب وذلك كجزء من الخطة الطارئة
لتخفيف التداعيات الاقتصادية التابعة لحدوث الزلزالين المزدوجين اللذين ضربا جنوب
شرق البلاد خلال الأسبوع الماضي، وفقاً لمسؤول مطلع على الأمر. ووفقاً لتصريحات
مسؤول رفض الكشف عن هويته لأن القرار لم يعلن حتى الآن ورفضت الوزارة التعليق
عليه، أكملت وزارة الخزانة والمالية فرض إجراء وقف مؤقت لعمليات شراء الذهب من
الخارج حيث تندرج تحت فئة “النقد مقابل البضائع”. وخلال الفترة التي
سبقت أكثر الزلازل دموية والذي ضرب البلاد منذ قرن كانت واردات الذهب من بين أكبر
العوائق المالية الخارجية لتركيا، حيث قام الأتراك بالاستثمار في الذهب للتحوط ضد
التضخم والانخفاض الحاد في سعر الليرة. ووفقاً لبيانات رسمية اتسع العجز في الحساب
الجاري التركي وهو يعد أوسع مقياس للتجارة والاستثمار إلى 48.8 مليار $ خلال عام
2022، حيث شكلت واردات الذهب نحو 20.4 مليار $ من إجمالي العجز، وأن فجوة الحساب
الجاري تعد الأوسع منذ عقد على الأقل. وخلال العام الماضي كانت تركيا أكبر مشترٍ
للذهب بين البنوك المركزية، وأشار مجلس الذهب العالمي الشهر الماضي أن احتياطها من
الذهب بلغ أعلى مستوى له حيث ارتفع بمقدار 148 طناً إلى 542 طناً.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر