توقعات بتراجع كبير للجنيه المصري

المصدر : جريدة مصر 365

توقعات سعر الجنيه المصري مقابل الدولار في الفترة المقبلة تشير إلى احتمالية انخفاض قيمة الجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية خلال عام 2023، نظرًا لتفاقم أزمة نقص العملات الأجنبية في مصر وتصاعد الفجوة بين السعر الرسمي للجنيه مقابل الدولار وسعره في السوق السوداء. وفقًا لمذكرة بحثية صادرة عن الوكالة الأمريكية “إس آند بي جلوبال”، يُتوقع أن يتم خفض سعر الجنيه مقابل الدولار الأمريكي خلال الفترة القريبة القادمة، بحيث يمكن أن يصل سعر الصرف إلى حوالي 37 جنيه مصري مقابل الدولار بالسوق الرسمي بنهاية عام 2023.تمت هذه التوقعات في أعقاب ارتفاع سعر الدولار مقابل الجنيه المصري في السوق السوداء إلى مستوى 40 جنيهًا في الأيام الأخيرة، وذلك بالتزامن مع اقتراب موعد مراجعة صندوق النقد الدولي لبرنامج التمويل مع مصر في سبتمبر 2023. يُتوقع من قبل الخبراء أن تجرى هذه المراجعة في الشهر المذكور. في الوقت نفسه، شهد سعر الصرف استقرارًا في البنوك الرسمية عند مستوى 30.95 جنيه مصري خلال شهر مارس الماضي.

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر