توقعات شعبة الذهب لأسعار الذهب الفترة القادمة

المصدر : جريدة ڤيتو

 حدد سامح عبد الحكيم، عضو شعبة الذهب والحلي والمصوغات بالغرفة التجارية لمحافظة القاهرة، أفضل الأوقات لشراء الذهب، الذي شهد صعودا كبيرًا في الأيام السابقة ،إذ بلغ سعر جرام الذهب عيار 21 حوالي 2500  جنيه خلال تعاملات أمس الثلاثاء (25 إبريل). واشار عضو شعبة الذهب في تصريح لـ «فيتو»، أن هذا الوقت هو الأفضل لشراء الذهب، قائلًا: «أنصح الناس بصفة عامة والمستثمرين بصفة خاصة بشراء الذهب بأي سعر حتى مع ارتفاعاته الحالية، ولكن يجب أن يتعامل الناس مع الذهب كاستثمار طويل الأجل وليس قصير الأجل، بالصبر على بيعه بفترة لا تقل عن عام، فهو استثمار آمن ومضمون». ونصح عضو شعب الذهب المستثمرين بعدم الخوف والقلق بسرعة بيع المشغولات الذهبية أو السبائك التي قاموا بشرائها من أجل الاستثمار، قائلًا إن الذهب استثمار آمن ومضمون وأسعاره تزداد على المدى الطويل لتحقيق مكاسب وأرباح من شرائه، مضيفا إلى ارتفاعات الذهب منذ بداية العام لنحو 30%. ولفت إلى الارتفاع الكبير لأسعار المعدن الأصفر من ختام العام السابق إلى اليوم، متوقعًا مواصلة زيادة أسعار الذهب في العام لتصل لـ 40%. وتوقع سامح عبد الحكيم استمرار ارتفاع الطلب عالميًا ومحليًا حتى نهاية 2023 وبداية عام 2024، مضيفا إلى خوف المواطنين في دول العالم من زيادة معدلات التضخم، وتدهور الأوضاع الاقتصادية، وفقد العملات لقيمتها، واوضح أن أسباب زيادة أسعار الذهب  ترجع إلى الطلب المتزايد من المواطنين على شرائه، بسبب مخاوف المواطنين المتزايدة من «تعويم الجنيه» الذي معه ستفقد رؤوس أموالهم قيمتها. ولفت عضو شعبة الذهب إلى وجود إقبال كثيف من المواطنين على شراء السبائك والمشغولات الذهبية الخفيفة، قائلا:  “أصبح لدى الناس قناعة تامة أن الذهب أكثر استثمار آمن ووسيلة تحميه  من التضخم، وأن الوسيلة الوحيدة التي تحميه من تأكل أمواله هي الذهب، وهو الاستثمار الوحيد الذي يستطيع أن يستثمر فيه من مبالغ تبدأ من 1000 جنيه إذ أن هناك مشغولات وزنها  نصف جرام، يستطيع شرائها وتحقيق أرباح أكثر من أي قطاع آخر، فمثلًا قطاع العقارات حتى يستطيع الاستثمار فيه أصبح يحتاج مبالغ أكبر  بكثير من شراء الذهب”. وأشار  عبد الحكيم أن  “النصف الأول من عام 2023، شهد زيادة كبيرة في الذهب، إذ وصلت الأوقية  لسعر عالٍ لم تصل له منذ 13 شهر، إذ بلغ سعر الأوقية (31.1 جرام عيار 24 ) يوم الجمعة 14 إبريل حوالي  2047 $، ثم انخفضت مرة أخرى لتصل لسعر 2003 $ يوم السبت 15 إبريل، وهذه إحدى قواعد سوق الذهب وهي إذ وصل لسعر عالي جدًا فإنه يرتد مرة أخرى”. وتوقع استمرار زيادة أسعار الذهب لختام العام بنسبة لا تقل عن 35% و40 %، وأن تصل الأوقية لسعر 2250 $ بارتفاع 15%، إذ أغلقت الأوقية تعاملاتها في نهاية 2022 عند سعر 1680 $، واليوم وصلت إلى 2005 $. نقلا عن جريدة ڤيتو

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر