جورج شقرا يتوج الذهب ويثبت قدرته على التغيير

المصدر : العربية

جذب عرض المصمم جورج شقرا للأزياء الراقية في أسبوع باريس لموضة الخريف والشتاء المقبلين انتباه الحضور والمتابعين على وسائل التواصل الاجتماعي. فقد أبهرهم برؤيته الفريدة للون الذهبي، حيث أضفى عليه أبعادًا فنية وفلسفية تغنت بالإطلالات التي صممها وأنتجها في استوديوهات دار الأزياء الخاصة به.

تعامل جورج شقرا بمرونة وصلابة مع الذهب، مستكشفًا المفاهيم العميقة لهذا اللون الثمين ومعبرًا عنه بأسلوب شاعري يعكس التحولات التي تطرأ على الحياة. حرص المصمم من خلال تصاميمه على تكريم الذهب وتسليط الضوء على قدرته في التغيير والتكيف. سعى إلى تجسيد الذهب كرمز للرحلة الإنسانية، وجسد من خلاله التجارب والعواطف والنمو الشخصي. اعتبر الذهب جوهرًا يساهم في تأقلم الإنسان في حياته وتطوره.

في تعريفه لهذه المجموعة، وصف المصمم جورج شقرا على موقع علامته التجارية قائلاً: “تجسد مجموعة الخريف والشتاء هذه فكرة التحول، حيث تكرّم الذهب وتعبّر عن قدرته على التحوّل وقدرته على التكيّف”. قدّم تصاميم تبدو وكأنها منحوتة على جسد العارضات، مستوحاة من جماليات عصر الباروك والفنون الزخرفية وتقنيات النور والظل.

ساد اللون الذهبي بإشراقته جزءًا كبيرًا من الإطلالات، حيث تم تنسيقه في بعض التصاميم مع الأناقة الكلاسيكية للأسود والأبيض، أو مع النعومة الجذابة للبنفسجي والأزرق. تم تصميم الأزياء باستخدام خامات فاخرة وساحرة، وتزينت بالثنيات والتطريز والمرايا والورود والكشاكش والريش. وقد تمّ تكملة هذه الإطلالات ذات الطابع الدرامي بأكسسوارات كبيرة، مثل أساور عريضة وأقراط ذهبية بأشكال بيضاوية مزيّنة بأحجار السترين، بالإضافة إلى قفازات سوداء طويلة وشفّافة.

في نهاية العرض، ظهرت العروس التي تمثل علامة Georges Chakra بإطلالة بيضاء خالية من اللون الذهبي، وتميّزت بأسلوبها الدرامي من خلال الورود الكبيرة التي صعدت من الكتف إلى الرأس وغطّت الجزء السفلي من الفستان. كان الفستان مزيّنًا بأحجار الكريستال وتمّ تكملته بطرحة من التول وقفازات طويلة بيضاء.

نقلا عن العربية

0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر