“دعم مخفي لروسيا من دولة خليجية عبر تصدير الذهب”

المصدر : صحيفه المتداول العربي

أصبحت روسيا المصدر الرئيسي للذهب في الإمارات العربية المتحدة خلال العام الماضي، وذلك بعد فرض دول غربية عقوبات على الإمدادات بسبب الأحداث في أوكرانيا، وفقًا لتقرير من وكالة بلومبرغ.
استوردت الإمارات العربية المتحدة خلال العام الماضي كميات كبيرة من الذهب من روسيا، حيث بلغ إجمالي الاستيراد 96.4 طنًا، وهذا يعد الأعلى فيما بين الدول الأخرى. ويمثل هذا الرقم ما يقرب من ثلث إجمالي إنتاج المناجم الروسية من الذهب في السنة، وهو ارتفاع يزيد عن 15 مرة مقارنة بالواردات السنوية السابقة للإمارات من روسيا.
على مر السنوات السابقة، كانت الإمارات العربية المتحدة تُعتبر مركزًا رئيسيًا لتجارة المعادن الثمينة، خاصة من إفريقيا والهند. ولكن في العام الماضي، لعبت دورًا مهمًا في استيراد الذهب الروسي بسبب العقوبات الغربية التي منعت شحن السبائك الروسية إلى لندن، والتي كانت تُعتبر أكبر سوق للذهب في العالم.
من جهة أخرى، قطعت العقوبات الغربية طرق التصدير التقليدية لروسيا، مما دفع عمال المناجم الروسيين إلى البحث عن طرق جديدة لبيع منتجاتهم. ووفقًا لتقرير بلومبرغ، قام تجار غير معروفين في دبي واسطنبول وهونج كونج بالاستيلاء على تجارة الذهب الروسي.
أما بالنسبة للموردين الآخرين للذهب في الإمارات العربية المتحدة خلال العام الماضي، فكانت مالي وغانا أهمهما، حيث قامتا بشحن كميات كبيرة بلغت 95.7 طنًا و 81 طنًا على التوالي. وكانت سويسرا هي الوجهة الرئيسية لصادرات الإمارات من الذهب، حيث استوردت الدولة العربية 145 طنًا من الذهب منها.
0
    0
    سلتك فارغةالعودة للمتجر